باكستان تدمر مركز قيادة للقاعدة وتعتقل 21 من ناشطيها

أسلحة قال الجيش الباكستاني إنه صادرها في عمليته الأمنية بوزيرستان (الفرنسية)

أعلن الجيش الباكستاني أنه اعتقل 21 ممن وصفهم بالمتشددين, ودمر مركز قيادة واتصالات تابعا للقاعدة في عملية كبيرة بشمال وزيرستان على الحدود مع أفغانستان شارك فيها أربعة آلاف جندي.
 
وقال الفريق صفدار حسين إن بعض من اعتقلوا في عمليتي دهم لمدرسة دينية من الأجانب لكنه لم يحدد جنسياتهم, وأكد أن الجيش ضبط 17 مدفعا رشاشا و29 قذيفة و51 قنبلة يدوية وألغاما وجوازات مزورة ومحررات "جهادية".
 
كما ضبط عتادا للاتصالات وطائرة بدون طيار من صنع صيني قال ضابط في سلاح الإشارة إنها مزودة بكاميرا للتجسس على تحركات الجيش الباكستاني في المنطقة التي شهدت على امتداد الأشهر الماضية قتالا ضاريا بين مقاتلي طالبان والقاعدة والحكومة الباكستانية.
 
كما قال الفريق صفدار إن المدرسة التي تقع في بناية يملكها جلال الدين حقاني الذي كان وزيرا في حكومة طالبان عثر عليها بعد اعتقال سائق حقاني الذي دلهم على المكان.
 
وتأتي العملية في وقت ارتفع فيه عدد القوات الباكستانية على الحدود إلى 80 ألفا في محاولة لمنع عمليات التسلل, وتحسبا للانتخابات الأفغانية.
 
كما تأتي متزامنة وإعلان الرئيس برويز مشرف في لقائه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمس بنيويورك نيته إقامة


جدار عازل لمنع تسلل مقاتلي القاعدة وطالبان وسط اتهامات أفغانية وضغط أميركي بإحكام السيطرة على الحدود.
المصدر : وكالات