السجن 47 عاما لبريطاني في أميركا بتهمة دعم أنشطة إرهابية

المزيد من الأسلحة اكتشفته المباحث الفيدرالية خلال عمليات دهم متواصلة (رويترز-أرشيف) 
قضت محكمة فيدرالية أميركية بسجن رجل أعمال بريطاني 47 عاما لاتهامه بتقديم مساعدات مالية لدعم ما وصفته المحكمة بأنشطة إرهابية داخل الولايات المتحدة.

وقال قضاة التحقيق إن رجل الأعمال البريطاني هيمنت لخاني البالغ من العمر 70 عاما ثبت تورطه في "تسهيل عمليات بيع صواريخ تحمل على الكتف لأحد العناصر الإرهابية بالإضافة إلى عمليات غسل أموال واتهامات أخرى". 
    
وقد رفض رجل الأعمال البريطاني الهندي الأصل التهم الموجهة إليه ووصفها بأنها كذب مطلق, وقال إنه سقط ضحية لعملية خداع. كما أشار لخاني إلى أن مشتري السلاح كان مرشدا للمباحث الفيدرالية, بينما البائع قدم نفسه على أنه عميل روسي.

وفي هذا الصدد قالت المحكمة إن لخاني كان يستعد لبيع نحو مائتي قطعة من الصواريخ التي يعتقد بأنها كانت ضمن عملية لإسقاط طائرات أميركية.

من جانبه طلب محامي الدفاع من المحكمة استخدام قواعد الرأفة مع لخاني، معتبرا أن تقدم موكله في العمر يقتضي ذلك. وردا على ذلك قالت المحكمة إن "العدالة وليست الرحمة هي التي يجب أن تطبق".

وكانت أجهزة الأمن الأميركية اعتقلت قبل عامين رجل الأعمال البريطاني خلال عملية دهم استهدفت أحد فنادق نيوجيرسي للاشتباه في أنه كان يعرض عينات من صواريخ محمولة على الكتف ومضادة للطائرات على صومالي متهم بالانتماء لتنظيم القاعدة. 


   
المصدر : رويترز