إصابة واعتقال العشرات بمظاهرات ضد ملك نيبال

قوات الشرطة منعت بالقوة المتظاهرين من الاقتراب من القصر الملكي (رويترز)
أصيب سبعة متظاهرين على الأقل واعتقل أكثر من مائة آخرين في مواجهات اندلعت اليوم في نيبال خلال مسيرات مناهضة لملك البلاد, في وقت هدد فيه المتمردون الماويون بالتراجع عن قرار الالتزام بالهدنة المعلن قبل أسبوع.

وقد استخدمت قوات مكافحة الشغب قنابل الغاز ومدافع المياه لمنع المتظاهرين الذين ينتمون إلى سبعة أحزاب معارضة من الاقتراب من قصر الملك كتماندو غيانيندرا.

وردد المتظاهرون هتافات تدعو لإسقاط الملك وتندد بما أسموه السلطة المطلقة, وطالبوا "باستعادة الديمقراطية".

"
المتمردون الماويون وجهوا نداء إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لدعم مطالبهم بحل سلمي وديمقراطي للأزمة في نيبال
"
جاءت المظاهرات المطالبة بالديمقراطية بعد أيام من تلويح المتمردين الماويين بالتراجع عن الالتزام بالهدنة وتحميل القوات الحكومية "مسؤولية تخريبها", وذلك فيما اعتبره مراقبون محاولة من عناصر التمرد للاستفادة من أجواء التظاهرات المطالبة بالديمقراطية.

وقد وجه المتمردون الماويون نداء إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لدعم مطالبهم "بحل سلمي وديمقراطي للأزمة في نيبال".

في هذه الأثناء تقوم لجنة من مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بزيارة إلى نيبال تستغرق أسبوعا للتحقق من ادعاءات بشأن عمليات تعذيب وانتهاكات واسعة.
المصدر : وكالات