مقتل 13 بتحطم أنتونوف قرب برازفيل

الطائرة المنكوبة من طراز أنتونوف وتملكها شركة كونغولية خاصة (الفرنسية-إرشيف)
قتل 13 شخصا على الأقل في تحطم طائرة روسية الصنع شمال عاصمة الكونغو برازفيل كانت قادمة من جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة.

وذكر شهود من مكان الحادث الذي وقع مساء الجمعة أنهم رأوا 13 جثة بينها جثث أفراد الطاقم, وأنهم لم يعثروا على ناجين.

وقال الشهود إن الطائرة تحطمت حين كانت تحلق على بعد أكثر من خمسين كلم شمال برازافيل بالقرب من نهر الكونغو.

والطائرة المنكوبة وهي من طراز أنتونوف مملوكة لشركة الطيران الخاصة "إير كازاي" و تنظم رحلات بين إقليم أكواتور بشمال جمهورية الكونغو الديموقراطية والعاصمة كينشاسا.

ويأتي هذا الحادث بعد حادثين وقعا يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين في الكونغو, قتل في أحدهما طيار وأصيب آخرون, بينما أدى الثاني إلى مقتل سبعة أشخاص بينهم ثلاثة طيارين روس.

وفي السياق نفسه أعلن وزير المواصلات الكونغولي إيفا مواكازا أمس سحب تراخيص الطيران من 33 شركة تعمل في دول وسط أفريقيا بسبب عدم التزامها بمعايير السلامة.

وذكر مواكازا الذي رفض تحديد أسماء الشركات المحظورة أن بعض الشركات تستخدم طائرات شحن لتنظيم رحلات للمسافرين في أنحاء البلاد بعد تزويدها بمقاعد بلاستيكية.

المصدر : وكالات