مقتل أربعة جنود إيرانيين في اشتباكات مع أكراد

لقي أربعة جنود إيرانيين مصرعهم في هجوم يشتبه في أن جماعة ترتبط بحزب العمال الكردستاني شنته قرب الحدود التركية.
 
وقال نائب حاكم محافظة أذربيجان الغربية إن الأربعة قتلوا عندما تعرضوا لهجوم في منطقة جيرميبكتار مساء الأحد, مشيرا إلى أنه من المحتمل أن يكون المسلحون من حزب الحياة الحرة في إيران الكردستانية.
 
ونفى المسؤول معرفته عن القتلى في صفوف المسلحين, كما نفى بشدة التقارير التي أشارت إلى أن قوات الحزب متواجدة في مدينة الأرومية عاصمة محافظة أذربيجان.
 
يذكر أن الحزب له ارتباط بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا, وقد ظهر في مناطق شمالي إيران التي تسكنها أعداد كبيرة من الأكراد.
 
وترتبط طهران وأنقرة باتفاقية تقضي بمكافحة إيران لحزب العمال, مقابل أن تقاتل تركيا حزب مجاهدي خلق المسلح المعارض, ومقره العراق.
 
من جهة أخرى اتهمت واشنطن الحكومة الإيرانية بقمعها للأكراد والذي تسبب في مقتل العديد من الأشخاص واعتقال المئات.
 
وقالت الخارجية الأميركية إن إنكار الحقوق للأقليات يعرب عن فضاعة سجل حقوق الإنسان والديمقراطية في البلاد, مطالبة طهران بممارسة ضبط النفس واحترام الوسائل السلمية للشعب الإيراني لنيل حقوقهم الديمقراطية.
 
يذكر أن حزب العمال الكردستاني كثف من هجماته على أهداف حكومية وعسكرية في جنوبي شرقي الأناضول حيث يسكن غالبية الأكراد بعد أن قرر في يونيو/حزيران من العام الماضي إنهاء وقف إطلاق النار المعلن من جانب آحادي قبل خمس سنوات.
المصدر : وكالات