تركيا ترفض أي شروط جديدة للاتحاد الأوروبي

أسف تركي للتصريحات الفرنسية(رويترز)
رفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم أي شروط جديدة للدخول في محادثات العضوية مع الاتحاد الأوروبي ووجه انتقادا للقادة الفرنسيين لاشتراطهم اعتراف أنقرة بقبرص كشرط مسبق لتلك المحادثات.

الرفض التركي جاء ردا على تصريحات رئيس وزراء فرنسا دومينيك دو فيلبان الثلاثاء التي طالب فيها أنقرة بالاعتراف بقبرص قبل بدء المحادثات المقررة في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وعبر أردوغان عن شعور بالأسى لتصريحات رئيس الوزراء الفرنسي وكذلك تصريحات الرئيس الفرنسي جاك شيراك. ونقلت الصحف التركية عن شيراك تأييده لموقف رئيس حكومته دو فيلبان.

وشدد رئيس الوزراء التركي على أنه من غير الممكن التفكير بأي شروط جديدة قبل الموعد المقرر لبدء المحادثات. وأضاف أنه "بمشيئة الله فأن المباحثات ستبدأ في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول القادم". وأشار إلى أن هذا الموعد تم تحديده في قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل في السابع عشر من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان القادة الأوروبيون وافقوا في تلك القمة على بدء محادثات انضمام تركيا للاتحاد في موعدها, إلا أنهم حثوا أنقرة على شمول قبرص في اتفاق الاتحاد الجمركي ليضم البلدان العشرة الجديدة في الاتحاد بما فيها الجمهورية القبرصية. ووقعت أنقرة بالفعل على البروتوكول الذي شمل قبرص إلا أنها شددت على أن هذا لا يعني اعترافا بقبرص.

وسيكون بدء محادثات انضمام تركيا للاتحاد على رأس جدول أعمال وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الذي سيبدأ أعماله في سبتمبر/أيلول القادم.

المصدر : وكالات