مقتل 14أفغانيا في اشتباكات جديدة مع مقاتلي طالبان

الجيش الأفغاني فقد أربعة من جنوده في الـ24 ساعة الماضية (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثمانية من رجال الشرطة والجنود الأفغان وخمسة مدنيين أثناء مواجهات مع مسلحين يعتقد أنهم من طالبان قرب الحدود مع باكستان.

وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن مجموعة من خمسين مسلحا هاجمت بعد ظهر أمس مركزا أمنيا في منطقة كامدش في ولاية نورستان شرقي البلاد وقتلت أربعة جنود وأربعة من أفراد الشرطة بعد اشتباك عنيف بين الجانبين.

وأشار المتحدث إلى أن خمسة مدنيين آخرين قتلوا في تبادل إطلاق نار بين القوات الأميركية ومسلحين بعد انفجار قنبلة وضعت إلى جانب الطريق واستهدفت قافلة أميركية من دون أن تصيبها في ولاية لقمان المجاورة.

وأكد مسؤولون محليون أفغان أن المدنيين قتلوا برصاص أميركي، إلا أن المتحدث الأفغاني قال إنه لا يملك أي إيضاحات حول تفاصيل الحادث ولا حول مصدر إطلاق النار.

وفي تطور آخر أفادت الشرطة أن مسلحا قتل وجرح سبعة آخرون بالإضافة إلى جرح 11 جنديا وشرطيا في ولايتي كونار ونورستان.

وفي إقليم هلمند جنوبي البلاد قتل مسلحون يعتقد أنهم من طالبان موظفا أفغانيا مسؤولا عن الانتخابات في هذا الإقليم. واعتقلت السلطات المحلية أربعة أشخاص يشتبه بصلتهم بالحادث.

وقتل مئات الأشخاص –وفق بيانات الجيش الأميركي- غالبيتهم من المسلحين إضافة إلى 37 جنديا أميركيا خلال العام الجاري الذي يعد أكثر الأعوام دموية منذ غزو القوات التي تقودها الولايات المتحدة أفغانستان عقب الإطاحة بحكومة طالبان أواخر عام 2001.

ويأتي تصاعد الهجمات في الآونة الأخيرة مع اقتراب



موعد  الانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر/ أيلول المقبل والتي تعهدت حركة طالبان بإفشالها.

المصدر : وكالات