مسؤولو الانتخابات في أفغانستان يتعهدون باقتراع نزيه

آلاف المراقبين المستقلين والسياسيين للإشراف على الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
تعهد المسؤولون عن تنظيم الانتخابات العامة في أفغانستان والمقررة في 18 سبتمبر/أيلول المقبل بتوفير العدد الكافي من المراقبين لضمان نزاهة العملية الانتخابية بكل مراحلها.

وقال مسؤول اللجنة الانتخابية التي تشرف عليها الأمم المتحدة والحكومة الأفغانية محمد نازري "المواطن الأفغاني، يجب أن يشعر بأن كل مرحلة من مراحل العملية الانتخابية، أجريت في ظروف تتسم بالنزاهة".

وأضاف أن اللجنة ستوفر نحو 2200 مراقب مستقل، بالإضافة إلى أكثر من 3 آلاف حزب سياسي ومندوبين عن المرشحين، سيساهمون بمراقبة الانتخابات.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية ريتشارد أتوود "آلاف المراقبين الأجانب والمحليين سيشرفون على هذه الانتخابات، بالإضافة إلى مندوبي المرشحين وممثلي وسائل الإعلام".

ويشارك الاتحاد الأوروبي بأكبر عدد من المراقبين الأجانب، حيث قرر إرسال نحو 140، تم توزيع 60 منهم على أقاليم أفغانستان الـ 34.

ومن المقرر أن يختار الأفغان نحو 249 عضوا للمجلس التشريعي، كما سيختارون المجالس الإدارية للأقاليم الـ 34، وذلك بعد نحو عام من فوز الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بفترة رئاسية لمدة خمسة أعوام.

يذكر أن مقاتلي حركة طالبان صعدوا هجماتهم في الأسابيع الأخيرة، متعهدين بإفشال الانتخابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات