مليون نازح وإعصار كاتريتا يحول نيوأورليانز لمدينة أشباح

الأمطار الغزيرة أغرقت شوارع نيوأورليانز التي تحولت إلى مدينة أشباح (رويترز)

ضرب إعصار كاترينا السواحل الجنوبية الشرقية لولاية لويزينا الأميركية ونزح نحو مليون شخص من مدينة نيو أورليانز والمناطق القريبة منها هربا من الإعصار.

ورغم تراجع قوة الإعصار إلى المستوى الرابع فإن سرعة الرياح المصاحبة وصلت إلى 233 كيلومترا في الساعة وسط توقعات بأن يتخطى ارتفاع الموج على سواحل خليج المكسيك ستة أمتار إضافة إلى الأمطار الغزيرة.

عمليات النزوح الجماعي بدأت حتى قبل إعلان عمدة نيو أورليانز راي ناغين حالة الطوارئ إصدار أوامر بإخلاء المدينة, ويؤكد مسؤولو المركز القومي للأعاصير أن "كاترينا" بقوته الحالية يكفي لإغراق المدينة التي تعد أكثر عرضة للخطر بين مناطق نحو أربع ولايات ضربها الإعصار هي لويزيانا و مسيسيبي و آلاباما وفلوريدا.

واضطرت السلطات لإيواء آلاف النازحين في الصالة المغطاة للألعاب الرياضية التي تضررت أيضا حيث انقطعت الكهرباء وتمت الاستعانة بمولدات الطاقة الاحتياطية التي لا يمكنها تشغيل أجهزة التكييف. وتم إيواء آخرين في مراكز طوارئ مؤقتة أو فنادق بعيدة عن المناطق الساحلية.

وعمليا تم إخلاء سواحل الولايات الأربع الواقعة على خليج المكسيك، وأفاد مراسل الجزيرة أن هناك مخاوف من أن تؤدي الأمطار الغزيرة وموجة الفيضانات المتوقعة إلى تغيير معالم نيو أورليانز.

الأشجار المحطمة أغلقت طرقا رئيسية وقطعت خطوط الكهرباء(الفرنسية)
خسائر جسيمة
وتقدر السلطات أن 370 ألف شخص أصبحوا محرومين من خدمات الكهرباء بينما تسببت الرياح القوية في اقتلاع أسقف المنازل الخشبية والأبواب والشبابيك. وتسببت الرياح القوية والأمطار الغزية في اقتلاع الأشجار التي حطمت خطوط الكهرباء وقطعت الطرق الرئيسية.

وبينما تحولت أورليانز إلى مدينة أشباح طافت سيارات الإنقاذ شوارع المدينة لتقديم المعونة. كما أصدرت السلطات تعليمات عبر محطة إذاعية خاصة لمن اختاروا البقاء بضرورة الابتعاد عن أسطح المنزل.

جاء ذلك بينما واجه مئات الآلاف من النازحين مشاكل في التحرك على الطرق الرئيسية السريعة بسبب الزحام الشديد وقال البعض إنهم قطعوا مسافة 100 كليومترا في ثمان ساعات. وتم أيضا إغلاق معظم محطات الوقود للتزاحم مئات السيارات على المحطات القليلة التي تعمل في مثل هذه الظروف.

و قفزت أنباء الإعصار بأسعار النفط الخام فوق حاجز سبعين دولارا بعد أن أرغم الإعصار منتجي النفط في خليج المكسيك على وقف العمل في مصافي يمكنها تكرير نحو مليون برميل يوميا.

المصدر : الجزيرة + وكالات