عـاجـل: مراسل الجزيرة: المقاومة الفلسطينية تطلق رشقة صاروخية تجاه مستوطنات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة

بريطانيا تكشف إجراءات جديدة لقمع الجماعات المتطرفة

الشرطة البريطانية تعهدت بأن تبقى بالمرصاد لمن "يبثون الكراهية" (رويترز)
أصدر وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك قائمة بما سماه "التصرفات غير المقبولة", وذلك في إطار الإجراءات التي تتخذها الحكومة البريطانية لمواجهة الجماعات المتطرفة عقب الهجمات التي وقعت في لندن الشهر الماضي.
 
وقال كلارك في بيان أعلن فيه عن الإجراءات الجديدة إن "التهديد الإرهابي الذي يواجه بريطانيا لا يزال حقيقيا وجديا ومن الصواب أن تقوم الحكومة وكافة أجهزة الأمن بتطبيق القانون باتخاذ كل ما بوسعها لمواجهة ذلك".
 
وأضاف أن الإجراءات الأمنية الجديدة تشمل "مواجهة من يسعون إلى ترسيخ الكراهية ونشر الإرهاب, وإبلاغهم أنهم غير مرحب بهم في بريطانيا". وأكد كلارك أن القائمة لا تهدف إلى خنق حرية التعبير رغم المخاوف التي أعربت عنها جماعات حقوق الإنسان.
 
تاتي هذه الخطوة في إطار حملة واسعة تنفذها أجهزة تطبيق القانون البريطانية "لقمع الجماعات المتطرفة" بعد الهجمات التي أسفرت عن مقتل 56 شخصا في لندن في 7 يوليو/ تموز وتفجيرات مماثلة لم تسفر عن سقوط ضحايا في الـ21 من الشهر نفسه.
 
وتنطبق بنود القائمة التي وضعت بعد محادثات مع الجماعات الإسلامية في بريطانيا, على غير البريطانيين الموجودين في البلاد وغيرهم من الراغبين في القدوم اليها.
 
أما الأعمال التي صنفت بأنها "تصرفات غير مقبولة" فتشمل:
 
- التحريض على أو تبرير أو تمجيد العنف الإرهابي.
- السعي لتحريض الآخرين على القيام بأعمال إرهابية.
- التحريض على النشاطات الإجرامية الخطيرة الأخرى أو السعي إلى دفع آخرين إلى ارتكاب أعمال إجرامية خطيرة.
- ترسيخ الكراهية التي يمكن أن تقود إلى العنف بين مختلف الأطياف في بريطانيا.
 
وجاءت هذه اللائحة أقصر من تلك التي اقترحها كلارك قبل ثلاثة أسابيع, غير أن وزارة الداخلية قالت إن الصيغة النهائية للقائمة ليست تفصيلية.
 
ويحظر القيام بالتصرفات المنصوص عليها في اللائحة سواء عن طريق الكتابة أو من خلال إنتاج وتوزيع المواد المطبوعة, أو من خلال الخطب العلنية أو على مواقع الإنترنت. كما يمنع القيام بها من قبل أي شخص في موقع مسؤولية مثل المدرسين أو زعماء الطوائف.
 
وفي محاولة لتبديد المخاوف بشأن التهديد الذي يمكن


أن تشكله تلك القائمة على حرية التعبير, قال كلارك إن الحكومة البريطانية ستقوم بوضع قاعدة بيانات تشمل أسماء الأشخاص الذين يشتبه بتصرفهم بشكل غير مقبول, وستوزع على مسؤولي الهجرة.
المصدر : وكالات