رئيس زامبيا السابق يواجه تهم فساد أمام القضاء البريطاني

شيلوبا نفى تهم اختلاس الملايين عن نفسه (الفرنسية-أرشيف)
رفعت الحكومة الزامبية دعوى قضائية أمام القضاء البريطاني لاستعادة حوالي 23.5 مليون دولار ادعت أن الرئيس السابق فريدريك شيلوبا نهبها خلال فترة حكمه التي امتدت بين عامي 1991 و2002.
 
وقال النائب العام الزامبي إن شيلوبا متهم بسحب أموال من حساب مصرفي عبر دوائر الاستخبارات في البلاد لشراء ممتلكات في أوروبا لحسابه الخاص.
 
ومن المتوقع أن تستمع المحكمة  لشيلوبا في زامبيا بعد أن صادرت الحكومة جواز سفره وأعاقت مغادرته البلاد للدفاع عن نفسه.
 
ونفى الرئيس السابق التهم الموجهة إليه كما نفى مساعدوه وجود أي أموال يمكن استردادها.
 
وقال شيلوبا معلقا على الدعوى إنها ستخلق سابقة سيئة وسلبية للبلاد, مشيرا إلى أنها تصب في التقليل والانتقاص من استقلالية زامبيا. وأضاف أن تهم السرقة والاحتيال ليس لها أساس من الصحة ولم تستطع أي محكمة في البلاد إثباتها.
 
يذكر أن الرئيس الحالي ليفي موناواسا صعد من حملة على الفساد التي استهدفت شيلوبا و17 من المسؤولين السابقين المقربين منه, في حين يؤكد شيلوبا أن الحملة تستهدف المعارضين لحكم موناواسا.
المصدر : وكالات