روسيا ترسل قوات لوقف اشتباكات عرقية جنوبي البلاد

القوات الروسية خلال حملة لتعقب مسلحين شيشانين 
(الفرنسية-أرشيف)
أرسلت روسيا قوات لوقف اشتباكات عرقية بين لاجئين شيشانيين وسكان محليين في قرية جنوبية في ثالث مواجهة من نوعها يشترك فيها الشيشانيون هذا الشهر.

وقالت السلطات في منطقة أستراخان شمال بحر قزوين التي شهدت الاشتباكات إن المواجهات أثارها قتل شيشانين وافدين لرجل من منطقة كالميكيا البوذية في السهول الواقعة شمالي الشيشان.

وأوضحت المصادر أن بعد دفن الرجل أثار نحو 300 شخص من السكان المحليين اضطرابات وقاموا بإحراق منازل للشيشانين.

وعرض التلفزيون مشاهد لناقلات جند مدرعة وشاحنات مملوءة بالجند تدخل القرية بينما وقفت القوات الخاصة في نوبات حراسة على مداخل الشوارع وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه تم احتجاز 12 رجلا.

ومنذ بدء الحرب الانفصالية في الشيشان عام 1994 فر كثير من الشيشانين من القتال في موطنهم الجنوبي للعيش في مناطق مختلفة في روسيا. ويواجه الشيشانيون التوقيف من جانب الشرطة لفحص الهويات وتمييزا في أنحاء روسيا.

واشتباكات يوم الجمعة هي ثالث اشتباكات عرقية ضخمة هذا الشهر يشارك فيها شيشانيون خارج موطنهم حيث توقع هجمات المقاتلين خسائر يومية بين صفوف القوات الروسية.

المصدر : رويترز