رئيس كوريا الجنوبية يلتقي مسؤولين من الشمالية

زيارة الوفد الكوري الشمالي لمقر الرئاسة في سول هي الأولى من نوعها منذ عقد (رويترز)
عقد مسؤولان كوريان شماليان اجتماعا نادرا مع رئيس كوريا الجنوبية رو مو هيون في ختام الاحتفالات المشتركة بذكرى تحرير شبه الجزيرة الكورية من الاحتلال الياباني.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة الكورية الجنوبية كيم مان سو إن الرئيس روه شدد على أهمية أن يعمل الشطران على إحراز تقدم جوهري لحل الملف النووي خلال استئناف المحادثات السداسية نهاية الشهر الجاري.
 
وقال مسؤول الوحدة بسول إن مسؤولي الحزب الشيوعي كيم كي نام وريم تونغ أوك أكبر شخصيتين من بيونغ يانغ يزوران مقر الرئاسة خلال أكثر من عقد من الزمن.
 
ورأس كيم الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الهيئة الشمالية التي تشرف على العلاقات مع الجنوب وفدا ضم حوالي 182 شخصا للاحتفال بالذكرى الـ60 للتحرير.
 
كما عقد خلال الزيارة التي استغرقت أربعة أيام لقاءات مع نواب برلمانيين في سول, لكنه تفادى التطرق إلى سعي بلاده لامتلاك أسلحة نووية والجهود الدولية حيال هذا الملف.
 
كما زار الوفد الكوري الشمالي المقبرة الوطنية للجنود الكوريين الجنوبيين للتعبير عن التقدير لضحايا تلك الحرب.
 
تخل نووي
من جهة أخرى قال المبعوث الرئاسي الروسي قسطنطين بوليكوفسكي بعد محادثات أجراها مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل إن بيونغ يانغ مستعدة للتخلي عن السلاح النووي إذا توقفت واشنطن عن تهديدها.
 
وقالت وكالة أنباء إنترفاكس إن الزعيم الكوري الشمالي أبلغ بوليكوفسكي خلال مشاركته في احتفالات ذكرى التحرير من الاحتلال الياباني "إنه ليس بحاجة إلى شحنات نووية أو قذائف نووية إذا توقفت الولايات المتحدة عن تهديد بلاده".
 
وأضاف بوليكوفسكي أن كيم لم يستبعد عودة بلاده إلى معاهدة الانتشار النووي إذا توقفت تلك التهديدات, لكنه أعلن أن بيونغ يانغ ستستمر مع ذلك في تطوير الطاقة النووية لأغراض مدنية.
 
يذكر أنه من المتوقع أن تستأنف المحادثات السداسية التي تضم كلا من الكوريتين واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة في بكين في غضون أقل من أسبوعين بعد محادثات غير مثمرة استمرت 13 يوما مطلع الشهر الجاري.
المصدر : وكالات