مقتل 160 بتحطم الطائرة الكولومبية هم ركابها وطاقمها

الطائرة انطلقت من بنما متوجهة إلى جزر مارتينيك وسقطت غربي فنزويلا (الفرنسية)

أفادت آخر حصيلة عن عدد ضحايا الطائرة الكولومبية التي تحطمت غربي فنزويلا اليوم بأن الحادث أسفر عن مقتل 160 شخصا.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء عن مسؤولين في فنزويلا قولهم إن القتلى هم 152 راكبا وثمانية آخرون هم أفراد الطاقم كانوا على متن الطائرة المنكوبة.
 
وأكد مسؤول في الحكومة الفنزويلية أن الطائرة وهي من طراز ماكدونل دوغلاس (MD82) تحطمت في منطقة نائية تقع غرب فنزويلا نتيجة عطل أصاب محركها. وأشار إلى أن الطائرة هوت إلى الأرض بسرعة 7000 قدم في الدقيقة الواحدة.
 
شركة طيران وست كاريبيان الكولومبية قالت في بيان صحفي إن الطائرة كانت برحلة من بنما إلى جزر المارتينيك. من جهتها قالت إدارة الطيران المدني الفرنسية إن جميع ركاب طائرة ويست كاريبيان التي انطلقت من بنما هم من سكان جزر مارتينيك في البحر الكاريبي.
 
وقال وزير الداخلية الفنزويلي جيسي تشاكون إن قوات الجيش الفنزويلي تبحث عن حطام الطائرة وناجين محتملين, غير أن السحب الكثيفة والأمطار الغزيرة وطبيعة المنطقة الوعرة تعرقل جهودهم.
 
وقال تشاكون إن الطائرة عندما كانت تحلق فوق مجال فنزويلا الجوي واجهت عطلا في أحد المحركات ما دفع قائها إلى الهبوط بها اضطراريا في مطار صغير غربي فنزويلا قبل أن ينقطع بها الاتصال وتتحطم بالكامل في منطقة سييرا دي بيريخا الجبلية غربي فنزويلا.
المصدر : الجزيرة + وكالات