باكييف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لقرغيزستان

باكييف (يسار) يرغب في إعادة النقاش حول وضع القاعدة الأميركية في بلاده (الفرنسية)
أدى رئيس قرغيزستان المنتخب كرمان بك باكييف اليمين الدستورية رئيسا للبلاد بعد شهر من إجراء الانتخابات التي أوصلته لسدة الحكم إثر انتفاضة شعبية أطاحت بنظام الرئيس السابق عسكر أكاييف.

وتعهد باكييف خلال أدائه اليمين باحترام الدستور والدفاع عنه وضمان الحقوق والحريات لكل المواطنين, وتحقيق الوعود التي أطلقها خلال حملته الانتخابية.

كما تعهد خلال مراسم تنصيبه التي جرت في الميدان الرئيسي في العاصمة, وبحضور نحو خمسة آلاف شخصية، بمواصلة فصل السياسة الأجنبية عن بلاده.
 
وركز باكييف وسط تصفيق العسكريين الذين مروا في استعراض عسكري، على أنه سينتهج سياسة النهوض بالنمو الاقتصادي وأنه سيشن حربا ضد الفساد.
 
كما تعهد أيضا بأن بلاده لن تخضع لما وصفها بأدوار الآخرين الجيوسياسية دون أن يسمي دولة بعينها, مشيرا إلى أن قرغيزستان تحترم مصالح الدول الأخرى لكن مصالحها ستبقى فوق كل اعتبار.
 
وكان باكييف أكد عقب انتخابه ضرورة أن تعاد مناقشة وضع القاعدة الأميركية في بلاده, في الوقت الذي حصل فيه وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد على ضمانات من قرغيزستان بأن قوات الولايات المتحدة تستطيع البقاء فيها لضمان الاستقرار في أفغانستان.
 
وحقق باكييف فوزا كاسحا في أول انتخابات رئاسية تجري في البلاد منذ الإطاحة بسلفه أكاييف في مارس/آذار الماضي, بعد أن حصل على 88.9% من جملة الأصوات في تلك الانتخابات.
المصدر : وكالات