ارتفاع شعبية رئيس الوزراء الياباني

كويزومي يأمل بتفويض جديد(الفرنسية)
أظهرت استطلاعات الرأي في اليابان ارتفاعا في شعبية رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي، اعتبر مؤشرا على دعم شعبي لخطة الإصلاحات في مواجهة معارضيه السياسيين في الانتخابات المقبلة.

إذ أيد نحو 46% من المشاركين في الاستطلاع الذي جرى الشهر الماضي لحساب صحيفة أساهي شيمبون، كويزومي مقابل 41%.

كما أظهر استطلاع آخر لحساب صحيفة مينيتشي شيمبون نسبة التأييد لكويزومي ذاتها، مقابل 37% في يوليو/ تموز الماضي.

ورغم هذا يقول كثير من الناس إنهم غير واثقين من الكيفية التي سيصوتون بها في انتخابات سبتمبر/ أيلول القادم، والتي دعا إليها كويزومي الاثنين بعد أن ساعد 22 من أعضاء الحزب الديمقراطي الحر في هزيمة الحكومة بمشروعات قوانين لخصخصة نظام البريد في اقتراع بمجلس الشيوخ.

وفي رد فعله على نتائج الاستطلاعات رحب كبير أمناء مجلس الوزراء هيرويوكي هوسودا بها واعتبرها دلالة على فهم ما تفعله الحكومة حتى الآن وعلى موقفها من الإصلاح، ولكنه حذر من إمكانية أن يكون الأمر قصير المدى.

ومن غير الواضح إن كان التأييد لكويزومي سيترجم إلى تأييد في صناديق الاقتراع، غير أن بعض الناخبين يشكون من أن أولوياته خاطئة.

كويزومي وفي خطوة تكشف هدفه من إجراء الانتخابات التي ستجري لمجلس النواب وهو المجلس الأقوى في البرلمان, قال إنه سيعيد تقديم مشروع قانون إصلاح نظام البريد إذا فاز فيها.

المصدر : وكالات