بوش يتجاوز مجلس الشيوخ ويعين بولتون سفيرا أمميا


عين الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم جون بولتون سفيرا للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة متجاوزا قرار مجلس الشيوخ الذي جمد تعيينه.
 
وقد أعلن عن هذا القرار خلال حفل بالبيت الأبيض في خطوة تمثل تجاوزا لمعارضة أعضاء ديمقراطيين بمجلس الشيوخ الذين لم يوافقوا على ذلك التعيين مبررين ذلك بكون المرشح يفتقد للمصداقية.
 
وقد جمد الأعضاء الديمقراطيون تعيين بولتون -المرشح المفضل لما يعرف بالمحافظين والمعروف بانتقاداته اللاذعة لمنظمة الأمم المتحدة- على خلفية مزاعم بتورطه في التلاعب بمعلومات استخبارية وبترهيب محللين بالمخابرات من أجل دعم تصوراته حول برامج التسلح.
 
ورغم ذلك أصر الرئيس بوش على تعيين بولتون متوسما فيه الشخصية التي بإمكانها متابعة الإصلاحات داخل المنظمة الدولية وينتظر منه أن يباشر مهامه للتحضير للجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنعقد في سبتمبر/أيلول المقبل.
 
وقد تواردت قبل أيام أنباء تفيد بأن بوش سيتجاهل مجلس الشيوخ ويعين بولتون عبر مرسوم خلال العطلة البرلمانية هذا الصيف والتي تبدأ اليوم، وهو ما يسمح لبولتون بالاضطلاع بمهامه إلى غاية يناير/كانون الثاني 2007 تاريخ أداء الكونغرس الجديد اليمين الدستورية.
 
وفي تعليقه على تعيين بولتون بتلك الطريقة قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان قبل أيام إنه يجب تعيين ممثل للولايات المتحدة بالمنظمة الدولية في أقرب وقت ممكن خاصة في هذه الفترة الحرجة.
 
ومن شأن تعيين بولتون أثناء العطلة أن يثير غضب أعضاء مجلس الشيوخ في وقت يحاول فيه الرئيس بوش الضغط على بعضهم لدعم تعيينه جون روبرت لعضوية المحكمة العليا.
 
وكان البيت الأبيض قد أعرب الأسبوع الماضي عن رغبته في أن يتم التصويت سريعا على تعيين بولتون ممثلا للبلاد بالمنظمة الدولية.
 
ويقول البيت الأبيض إن بولتون يتمتع بغالبية داخل مجلس الشيوخ، متهما الديمقراطيين بعرقلة أي تقدم أو إصلاح في الأمم المتحدة من خلال تكتيكاتهم وتحويل أمر تعيينه إلى مسألة سياسية.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة