نزول كثيف لقوى الأمن بالكونغو تحسبا لتظاهرة للمعارضة

تدفقت أعداد كبيرة من قوات مكافحة الشغب وقوى أمنية مسلحة إلى عاصمة الكونغو الديمقراطية اليوم لمواجهة تظاهرة كبرى يقوم بها أنصار زعيم المعارضة أيتيني شيسكيدي الذي ينتقد تأخير إجراء الانتخابات الرامية لإنهاء الحرب الأهلية بالبلاد.
 
وتجمع طلاب وسكان من أنحاء متفرقة من العاصمة قرب مقر حزب شيسكيدي (الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعي) وهم يحملون شعارات مناوئة للحكومة.
 
وقال منظمو التظاهرة إنها ستتجه من مقر الحزب صوب الملعب الرياضي في العاصمة بشكل سلمي, إلا أن حشودا كبيرة من قوات الأمن انتشرت في المدينة.
 
وكان شخص قد قتل الأسبوع الماضي عندما فتحت قوات الأمن نيرانها على تظاهرة كانت تحتج على تأخير موعد الانتخابات. وأثارت تلك التظاهرة استهجان الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا الذي اعتبرها محاولة لتخطي الحكومة الانتقالية وتعقيد إجراء الانتخابات.
 
وبموجب اتفاق سلام رعته جنوب أفريقيا يتولى كابيلا رئاسة حكومة انتقالية تضم أيضا قادة التمرد في البلاد. إلا أن الاتفاق الذي تدعمه قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (16700 جندي) فشل في منع قيام هجمات من قبل العصابات المسلحة في شرق البلاد.
 
كما أن مطالب شيسكيدي باستقالة الحكومة الانتقالية تسبب في فشل الاتفاق أيضا. 
المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة