رايس في جولة آسيوية جديدة لبحث الملف النووي الكوري

US Secretary of State Condoleezza Rice (L) shakes hands with Chinese Foreign Minister Li Zhaoxing during their meeting at the Ministry of Foreign Affairs in Beijing, 21 March 2005
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ستقوم بجولة آسيوية جديدة ابتداء من الجمعة القادم لبحث ملف كوريا الشمالية النووي.
 
وتزور رئيسة الدبلوماسية الأميركية خلال هذه الرحلة كلا من الصين وكوريا الجنوبية واليابان.
 
كما تشمل هذه الرحلة التي ستستمر إلى 13 من الشهر الجاري تايلند، حيث ستطلع رايس على ما أنجز من إعادة إعمار للمناطق التي ضربها المد الزلزالي في 26 ديسمبر/ كانون الأول 2004.
 
وأوضح متحدث باسم الخارجية الأميركية أن رايس ستبحث خلال هذه الجولة التي تعتبر الثانية من نوعها في غضون أشهر قليلة مع قادة المنطقة أوجه التعاون في الحرب على ما يسمى بالإرهاب.
 
تأتي هذه المبادرة بعد أيام قليلة من إعلان واشنطن أنها أجرت اتصالات مع مسؤولين من كوريا الشمالية ضمن جهودها لإعادة بيونغ يانغ إلى طاولة المفاوضات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي والتي توقفت منذ نحو عام.
 
وتقول واشنطن إن أي مفاوضات مع كوريا الشمالية لا بد أن تكون في إطار المحادثات السداسية التي تضم أيضا كلا من الصين واليابان وكوريا الجنوبية وروسيا.

المصدر : الفرنسية