برلمانيون فلبينيون يسعون لعزل أرويو بتهمة تزوير الانتخابات

f_Philippine protesters call for their President, Gloria Arroyo to tell the truth during a demonstration
 
قال برلمانيون فلبينيون اليوم إن من المؤكد عزل رئيسة البلاد غلوريا أرويو في حالة ثبوت تلاعبها بثقة الشعب الفلبيني، وقامت عبر استخدامها لسلطاتها بتجيير نتائج انتخابات يونيو/ حزيران 2004 لصالحها ومن ثم الحصول على ولاية رئاسية ثانية.
 
وفي السياق تقدم عدد من أعضاء النواب والشيوخ بطلب لبدء إجراءات عزلها من المنصب، يأتي ذلك بعد مرور عدة أسابيع على تسرب أشرطة يظهر فيها صوت الرئيسة أرويو وهي تحث أحد المسؤولين على الحصول على الأصوات لإعادة انتخابها بأي وسيلة.
 
وفي تطور آخر يجري مجلس النواب الفلبيني اليوم استجوابا لعدد من ضباط الاستخبارات الفلبينية للتحقيق معهم حول علاقاتهم بالادعاءات التي تشير إلى أن الرئيسة أرويو ارتكبت مخالفات انتخابية لتحتفظ بالمنصب الرئاسي.
 
ويأتى هذا التحقيق بعد ظهور صوت أحد هؤلاء الضباط في الشريط وهو يتحدث مع الرئيسة بشأن الانتخابات، وفي حال ثبوت مساعدة هؤلاء فإن ذلك سيفضي إلى عزل أرويو من منصبها، وكانت المعارضة اتهمت العام الماضي معسكر أرويو بالتزوير.
 
وقبل شهر اتهم نواب برلمانيون معارضون زوج أرويو بقبول رشاوى من نوادي قمار، وقالت أرويو إن زوجها تطوع بمغادرة البلاد للابتعاد عن أي وضع قد يؤدي إلى التشكيك في أهليتها لمنصب الرئيس.
 
وكانت أرويو قد وصلت إلى السلطة للمرة

الأولى بعد انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس جوزيف إسترادا في شهر يناير/ كانون ثاني من عام 2001.

المصدر : وكالات