الأمم المتحدة تسلم المحققين وثائق في قضية النفط مقابل الغذاء

تصميم فني يرمز إلى برنامج النفط مقابل الغذاء بين العراق والأمم التحدة
وافق أعضاء مجلس الأمن على تسليم وثائق يحتمل بأن تكون حساسة إلى فرق التحقيق بشأن عمليات الفساد التي تحيط بقضية برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق.
 
وقال كبير المتحدثين باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريتش إنهم سيعملون بتعاون وثيق مع لجنة التحقيق المستقلة لضمان النقل الكامل لهذه الملاحظات إلى رئيس اللجنة بول فولكر وفريقه. وأشار إلى أن فولكر يريد ملفات تعود إلى العام 1992.
  
وتتعلق الوثائق بملاحظات غير رسمية سجلها موظفون صغار بالأمم المتحدة بشأن لجنة تابعة لمجلس الأمن كانت تشرف على برنامج النفط مقابل الغذاء الذي تدفق من خلاله مبلغ قدره 67 مليار دولار.
 
وكان بعضها في ملفات كبار مسؤولي الأمم المتحدة وسلمت بالفعل ولكن محققي اللجنة المستقلة يريدونها كلها. وتغطي الوثائق مناقشات غير رسمية بشأن عقود في البرنامج وتشير إلى دول اعترضت على مخالفات.
 
وأبلغ أنان سفراء مجلس الأمن الأسبوع الماضي أنه يعتزم تسليم كل الوثائق ولكن بعضهم قال إنه يتعين عليهم أن يتصلوا بحكوماتهم أولا.
   
وأثارت بعض الدول ومنها روسيا تساؤلات حول دقة محاضر الاجتماعات التي سجلها موظفو الأمم المتحدة في اجتماعات خاصة بإذن من المجلس.

المصدر : رويترز