العنف يجبر آلاف المعلمين البوذيين على مغادرة جنوب تايلند

قال مسؤولون تايلنديون إن آلاف المعلمين البوذيين والمقيمين بجنوب البلاد فروا من المنطقة عقب اندلاع الهجمات شبه اليومية من قبل من تصفهم السلطات بالإسلاميين الانفصاليين.
 
وقال وزير التعليم أديسي بوداراميك إن أكثر من 34 ألف معلم بوذي يعملون في الأقاليم المسلمة توقفوا عن عملهم أو طالبوا بنقلهم خارج المنطقة المضطربة.
 
وأضاف أديسي أن حوالي 24 معلما قتلوا خلال الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أن أعمال القتل تسببت في نشر الإحباط والخوف لدى المعلمين وأنه في حال رغبتهم بالهروب من المنطقة فإنه من الصعب إيقافهم.
 
ويستهدف المعلمون كونهم يرمزون للمؤسسة البوذية, ومنذ بدء الاشتباكات تقوم قوات الأمن بمرافقتهم بصورة دورية خلال تنقلاتهم.
 
وبالمقابل قتل عامل مزرعة مسلم رميا بالرصاص خلال توجهه إلى عمله في حادثة ربطتها الشرطة بنفس موجة العنف.

 
كما قتل سبعة أشخاص من المتمردين بقطع الرأس خلال السبعة الأسابيع الماضية.
 
وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن حوالي 880 شخصا قتلوا وجرح أكثر من 1500 خلال أعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ حوالي عام ونصف عقب قيام قوات الشرطة باحتجاز حوالي 78 متظاهرا مسلما قتلوا خنقا خلال نقلهم مكدسين داخل شاحنات عسكرية.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة