الحكومة الإيطالية تتعامل بجدية مع التهديدات الإرهابية

قالت الحكومة الإيطالية إنها تأخذ على محمل الجد تهديدات جماعة إسلامية بشن عمليات تفجيرية فوق الأراضي الإيطالية على غرار ما جرى في بلدان أوروبية كانت آخرها بريطانيا.
 
وصرح وزير الدفاع الإيطالي أنطونيو مارتينو أن التهديدات التي وجهتها إلى إيطاليا جماعة إسلامية متشددة أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرات لندن هي تهديدات يعتد بها.
 
وأضاف الوزير الإيطالي أن تقارير الاستخبارات الإيطالية تشير إلى أن التهديدات جدية.
 
وأفادت وسائل الإعلام الإيطالية أن كتائب أبو حفص المصري التي لها صلة بتنظيم القاعدة أعلنت في بيان نشر على الإنترنت صباح أمس الجمعة أنها على استعداد لضرب العاصمة الإيطالية روما.
 
من جانبه أشار وزير الداخلية الإيطالي جوسيبي بيزانو أمس إلى أن استهداف بلاده مجرد مسألة وقت. في مقابل ذلك شكك خبراء أمنيون في إعلان الجماعة مسؤوليتها عن هجمات سابقة.
 
وأعلنت كل من إيطاليا وفرنسا أمس الجمعة أنهما تعززان الأمن لصد أي هجمات إرهابية فيما راقبت حكومات أوروبية تفجيرات لندن بقلق متزايد.
 
ومن بين الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذت تعزيز وجود الشرطة في شبكات النقل واستصدار قانون جديد لتجريم تدريب الأشخاص على كيفية استخدام المتفجرات. كما ستمنح الشرطة الإيطالية مهلة 24 ساعة لتحديد هوية المعتقلين بدلا من 12 ساعة كما كان الوضع في السابق.
 
وتعتبر إيطاليا من أقرب حلفاء الولايات المتحدة ولها نحو ثلاثة آلاف جندي في العراق. وهدد مقاتلون بشن هجمات ضدها ما لم تسحب قواتها من هناك وهي خطوة ترفضها الحكومة الإيطالية حتى الآن.
 
وأعلنت كتائب أبو حفص المصري مسؤوليتها عن تفجيرات السابع من يوليو/ تموز الجاري في قطارات أنفاق وحافلة في لندن التي أسفرت عن مقتل 52 شخصا

وإصابة 700. كما هددت الجماعة باستهداف كل من الدانمارك وهولندا على خلفية مشاركة قواتها في الحرب على العراق.

المصدر : رويترز

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة