بوش يتوعد بفصل المتورطين بقضية تسريب معلومات الـ CIA

قال الرئيس الأميركي اليوم إنه إذا اتضح أن أي موظف متورط في قضية تسريب معلومات عن وكالة الاستخبارات المركزية CIA "لن يعمل بعد الآن في إدارتي".
 
وأوضح جورج بوش في مؤتمر صحفي بواشنطن أن تحقيقات جادة تجري في القضية، ولكنه تجنب الإجابة عن سؤال حول دور كبير مستشاريه السياسيين كارل روف في القضية.
 
وأشار الرئيس إلى أنه من الأفضل الانتظار لحين اكتمال التحقيق قبل الانتقال إلى الاستنتاج، مضيفا أنه لم يحط بجميع الحقائق. وأكد عزمه لإنهاء القضية بالسرعة الممكنة ومعرفة حقيقة ما إذا كان أحدهم قد ارتكب جريمة تسريب معلومات سرية.
 
ويأتي ذلك بعد أن كشفت مجلة تايم الأميركية أن روف كان وراء تسريب هوية عميلة الـ CIA فاليري بلام زوجة السفير الأميركي السابق في النيجر جوزف ولسون، والتي يقال أنها قدمت معلومات بشأن حصول العراق على اليورانيوم من دولة أفريقية.
 
وكان بوش صرح عام 2004 أنه سيفصل أي شخص في إدارته ساهم في تسريب معلومات كشفت عن هوية زوجة ولسون. وقد طالب عدد من الديمقراطيين بفصل روف من منصبه.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة