واشنطن تجري مناورات مع بلغاريا وتجرب قاعدتين فيها

r_Bulgarian army soldiers march at their military base in the town of Karlovo,
بدأ أكثر من 700 جندي أميركي وبلغاري مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في بلغاريا تهدف إلى تجربة قاعدتين عسكريتين أميركيتين محتملتين لإنزال القوات الأميركية في منطقة شرق أوروبا.
 
وقال السفير الأميركي في صوفيا إن المناورات تركز أساسا على كيفية استخدام المنشآت التدريبية في قاعدتي بيزمير ونوفو سولو اللتين تريد الولايات المتحدة استخدامهما لاحقا لخدمة قواتها.
 
وأضاف أن ما سيتمخض من نتائج عقب المناورات سيؤثر على مفاوضات استخدام القاعدين, ويتوقع أن تفضي إلى اتفاق على التعاون العسكري المشترك بين البلدين.
 
ويرى المسؤولون الأميركيون أن جعل بلغاريا قاعدة لانطلاق القوات الأميركية المتمركزة في أوروبا نحو نقاط أعمق شرق الكرة الأرضية, يلبي احتياجات واشنطن في حربها على ما يسمى الإرهاب في آسيا والصراعات في الشرق الأوسط.
 
وقال مدير المناورات العميد مايكل تاكر إنها تخدم تطوير الاستعدادات والتعاون العسكري المشترك مع منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مضيفا أن هذه المناورات هي الثانية مع بلغاريا وهي "جانب مهم من جهودنا المتواصلة لتقوية الأواصر العسكرية والتعرف بشكل أكثر على الجانب الآخر".
 
يشار إلى أن بلغاريا التي انضمت إلى الناتو عام 2004, تحاول جاهدة منذ ذلك الحين إصلاح قواتها المسلحة وتطوير معداتها لتلائم معايير الحلف.
المصدر : الفرنسية