إسرائيل ترغب في الترشح للانضمام لمجلس الأمن


أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي صراحة أن بلاده ترغب بالحصول على عضوية مجلس الأمن الدولي. وذكر في تصريحات بمقر المنظمة بنيويورك بعد لقائه أمينها العام كوفي أنان، أن من حق إسرائيل الانضمام إلى المجلس "ولو أن الأمر ليس وشيكا".

ولفت سيلفان شالوم إلى أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة بين أعضاء الأمم المتحدة (191 عضوا) التي لا يحق لها الترشح لأحد المقاعد العشرة غير الدائمة في مجلس الامن، والتي تمنح بشكل دوري لمدة سنتين وتوزع وفق المجموعات الجغرافية.

ومعلوم أن هذا الوضع تكرس بسبب اعتراض الدول العربية والإسلامية على ضم إسرائيل للمجموعة الآسيوية, وهو ما تم القفز عنه العام 2000 بدعوتها للانضمام إلى "المجموعة الأوروبية والدول الأخرى" التي تضم كندا والولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا بالإضافة إلى دول أوروبا الغربية.

واشترطت هذه المجموعة لدى قبولها إسرائيل، ألا تسعى بشكل فوري للحصول على مقعد في مجلس الأمن.

وتأتي تصريحات شالوم في وقت تشهد علاقات إسرائيل والأمم المتحدة بعض الانفراج, وبالتزامن مع مناقشة المنظمة الدولية لمشروع قدمه أنان لإصلاح مؤسساتها بما في ذلك توسيع عضوية مجلس الأمن من 15 إلى 24 أو 25 عضوا.

يذكر أن العلاقات بين تل أبيب والأمم المتحدة عاصفة منذ حرب عام 1967، وتقر الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 191 دولة سنويا عشرات القرارات التي تنتقدها.

المصدر : وكالات

المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة