الفضائح تطيح بوزير في حكومة أرويو

قدم وزير الزراعة الفلبيني أرثر ياب استقالته من منصبه اليوم بسبب تهم بالتهرب الضريبي في خطوة يبدو أنها تصب في استعادة ثقة الشعب بالرئيسة الفلبينية غلوريا ماكاباجال أرويو التي تواجه اتهامات بالفساد وتزوير انتخابات العام الماضي.

وأوضح ياب المقرب من زوج أرويو الذي تحيط به مزاعم بارتكاب فضائح أنه بين لأرويو أنه لن يستطيع في الظروف الحالية مواصلة مهامه بفعالية، مشيرا إلى أنه سيبقى في المنصب لحين تعيين خلف له.

وقال الوزير المستقيل إنه سيترك منصبه خشية أن تتسبب القضية في إحداث المزيد من الأضرار لحكومة أرويو. ونفى أن يكون ذلك له أي علاقة بالضغوط المتصاعدة على الرئيسة الفلبينية وحلفائها للتخلي عن السلطة بعد مزاعم بعمليات تزوير في انتخابات الرئاسة العام الماضي.

وفي السياق نفسه أشارت قناة تلفزيونية محلية إلى أن الرئيسة أرويو تعتزم عزل أربعة على الأقل من أعضاء مجلس وزرائها بينهم ياب وثلاثة مسؤولين آخرين قريبين من زوجها.

وأعلنت أرويو الأربعاء أن زوجها خوسيه ميجيل وافق على مغادرة البلاد في محاولة واضحة لتخفيف الضغط على إدارتها بعد موجة الانتقادات الأخيرة.

المصدر : وكالات

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة