تعليق مفاوضات نزع الأسلحة في ساحل العاج دون اتفاق

رئيس لجنة نزع السلاح (يسار) وقائد القوات الجديدة في بواكيه المعقل الرئيسي للمتمردين(الفرنسية-أرشيف)

فشل ممثلو الجيش الحكومي والمتمردون في ساحل العاج في التوصل إلى اتفاق بشأن نزع الأسلحة. وعلقت المفاوضات بين الجانبين في العاصمة ياموسوكرو على أن تستأنف يوم الجمعة المقبل.

وتجري المحادثات منذ الثلاثاء الماضي في ضوء اتفاق السلام الجديد الموقع في جنوب أفريقيا الشهر الماضي وشارك فيها مبعوث الأمم المتحدة بيير شوري ووزير الخارجية في حكومة المصالحة الوطنية بامبا مامادو.

وتنظم لقاء ياموسوكرو اللجنة الوطنية لنزع الأسلحة برعاية رئيس حكومة المصالحة الوطنية سيدو ديارا. ورأس وفدي الجانبين رئيس أركان القوات الحكومية العميد فيليب مانغو والقائد العسكري لما يسمى القوات الجديدة (المتمردون) العميد سومايلا باكايوكوا.

وكان الجانبان وافقا مبدئيا في محادثات الشهر الماضي على اقتراح لجنة نزع الأسلحة ببدء عملية التسليم في 14 مايو/ أيار الجاري ولكن تقرر إرجأء اتخاذ قرار نهائي إلى مفاوضات ياموسوكرو. وقد قلل رئيس اللجنة آلان ريتشارد من أهمية إرجاء إعلان موعد نزع الأسلحة ووصف الجولة الأولى من المحادثات بأنها إيجابية.

وتوقع المسؤول تقديم جدول زمني نهائي للعملية المنتظرة إلى القادة العسكريين في الجانبين لإقرارها في محادثات الجمعة المقبل مشيرا إلى الاتفاق على نحو 90% من التفاصيل.

وتأتي عملية نزع السلاح لدعم اتفاق جنوب أفريقيا الذي وافق بمقتضاه الرئيس لوران غباغبو والمتمردون على وقف القتال ونزع سلاح المليشيات وإجراء انتخابات رئاسية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. جاء ذلك بعد أن تعثر تطبيق اتفاق إنهاء الحرب الأهلية الموقع منذ نحو عامين حيث بقيت البلاد عمليا مقسمة بين القوات الحكومية والمتمردين.

وقد بدأت قوات الجانبين بالفعل في سحب الأسلحة الثقيلة من خط المواجهة الذي ينتشر



فيه حاليا نحو 10 آلاف جندي من فرنسا والأمم المتحدة.

المصدر : وكالات