سويسرا تعتقل وزيرا روسيا سابقا مطلوبا للولايات المتحدة

تتهم واشنطن آدموف بتورطه بعملية احتيال بعشرة ملايين دولار (رويترز-أرشيف)

اعتقلت الشرطة السويسرية وزير الطاقة الذرية الروسي السابق يفغيني آدموف المطلوب لدى الولايات المتحدة حسب ما أعلنته وزارة العدل السويسرية.

وقال فولكو جالي المتحدث باسم الوزارة إن آدموف الذي تطلبه واشنطن بزعم تورطه في عملية احتيال تتعلق بعشرة ملايين دولار اعتقل يوم الاثنين في العاصمة السويسرية برن.

وأضاف بأنه سيمثل أمام المحكمة في وقت لاحق اليوم لإبداء موافقته على تسليمه أو عدمها، فإذا لم يوافق ستقدم واشنطن بشكل رسمي طلبا بترحيله مما سيسفر عن إجراءات يمكن أن تتخذ عدة أشهر.

وتحاول الحكومة الروسية معرفة ما يجري بشأن آدموف من خلال اتصالات دبلوماسية بمحامي آدموف.

ويربط ممثلو ادعاء أميركيون بين آدموف (65 عاما) وسرقة عشرة ملايين دولار أرسلتها واشنطن لتحسين الأمن في المواقع النووية الروسية.

وشغل آدموف منصب وزير للطاقة في حكومة الرئيس السابق بوريس يلتسن غير أن الرئيس الحالي فلاديمير بوتين الذي تولى الحكم عام 2000 أقاله بعد تحقيق في علاقاته بالمجتمع التجاري للبلاد.

وكان عازما على المضي قدما في إنشاء مفاعل نووي لإيران تقول واشنطن إن طهران قد تستخدمه لامتلاك أسلحة نووية، إلا أن روسيا وإيران نفتا هذه المزاعم.

كما قام بحملة لتعديل تشريع روسي للسماح لمخازن النفايات في سيبيريا وأماكن أخرى بالحصول على نفايات من الوقود النووي المستنفد وهو الإجراء الذي طالما عارضته الجماعات الليبرالية والجماعات المدافعة عن البيئة في روسيا.

المصدر : وكالات