شافيز يحمل واشنطن تدهور العلاقات ويعرض مناقشة الخلافات

AFP - Venezuelan President Hugo Chavez addresses the audience at a Venezuelan trade show in Havana, April 28, 2005. The left-wing leaders tasted canned seafood and chocolate at the
أبدى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز استعداد بلاده لمناقشة مشاكلها مع الولايات المتحدة لكنه حمل واشنطن في الوقت نفسه مسؤولية تدهور علاقات البلدين.
 
وقال شافيز مخاطبا رجال الأعمال الفنزوليين أمس بالعاصمة كراكاس "نعم بيننا مشاكل, لكن دعونا نناقشها", مضيفا أن بلاده لا تريد نزاعات كبيرة مع أي أحد "ولا حتى مع الولايات المتحدة".
 
وقد تدهورت علاقات البلدين منذ مجيء شافيز إلى السلطة, وسط اتهامات أميركية بأنه يريد تحويل فنزويلا إلى كوبا أخرى واتهام شافيز لواشنطن بأنها مصدر تهديد للأمن العالمي, وبأنها تسعى لقتله.
 
كما تطالب كراكاس واشنطن بتسليمها عميل الاستخبارات الأميركية السابق لويس بوسادا كاريلس المتهم بإسقاط طائرة كوبية في فنزويلا عام 1976 أدت إلى مقتل 73 شخصا, والموجود في السجون الأميركية بتهمة الدخول غير الشرعي إلى أراضي الولايات المتحدة.
 
غير أن رئيس البعثة الدبلوماسية الأميركية بفنزويلا ستيفن ماكفارلند قال في لقاء مع التلفزيون الفنزويلي أمس إن كراكاس لم تقدم بعد طلبا رسميا بتسليم كاريلس, وهو ما أقر به سفير فنزويلا بالأمم المتحدة برناندو ألفاريز بدعوى أن ترجمة طلب التسليم إلى اللغة الإنجليزية لم تكتمل بعد, لكنه أضاف أن بلاده قالت بوضوح إنها تريد طرد كاريلس.
المصدر : وكالات