توقعات بإطلاق سراح معتقلي تفجيرات مومباسا بكينيا

من المتوقع أن تطلق المحكمة العليا بكينيا سراح أربعة مشتبه فيهم متهمين بضلوعهم في تفجير فندق يملكه إسرائيلي بمومباسا في نوفمبر/تشرين الثاني 2002 وأودى بحياة 15 شخصا ثلاثة منهم سياح إسرائيليون.
 
وخلال جلسات محاكمة المتهمين قال محامي الدفاع إن الادعاء أخفق في تقديم الدليل الذي يربط بين المشتبه فيهم والهجوم.
 
وأشار المحامي أن المحاكمة جاءت نتيجة "للضغوط التي مارستها الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل ضد كينيا لاتخاذ مثل هذا الإجراء", وهو ما ينفيه المسؤولون الكينيون.

 
ووفقا للقانون الكيني فإنه يحق القاضي تبرئة المتهمين بعد تقديم الادعاء لأدلته وذلك إذا وجد أن مبررات الإدعاء غير كافية.

ويواجه المتهمون الأربعة وهم عمر سعيد عمر ومحمد النبهاني وعبود روغو محمد ومحمد كوبوا تهمة القتل في الهجوم الذي استهدف فندق براديس.

 
يذكر أنه قبيل وقوع الهجوم على الفندق أطلقت مجموعة أخرى صاروخين لم يصيبا هدفهما على طائرة مدنية إسرائيلية بعيد إقلاعها من مطار مومباسا متوجهة إلى إسرائيل وعلى متنها 261 راكبا. وأعلن  تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الهجومين.
المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة