عشرات الإسرائيليين يطيرون إلى فلوريدا للشهادة في قضية العريان


تستعد إحدى محاكم ولاية فلوريدا الأميركية لمحاكمة الأستاذ الجامعي الفلسطيني سامي العريان وثلاثة آخرين بتهم جمع التبرعات لصالح حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

 

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن حوالي مائة إسرائيلي سينتقلون إلى فلوريدا للإدلاء بشهادتهم في قضية العريان, بمن فيهم محققون وناجون من عمليات الجهاد الإسلامي وأقارب القتلى والجرحى وأفراد في فرق الإنقاذ, كما ستشحن إسرائيل عشرات الصناديق من الوثائق.

 

وقد استمر التحقيق في قضية العريان -الذي كان يشتغل مدرسا لعلوم الكمبيوتر بجامعة جنوب فلوريدا التي رفضت فصله- عشر سنوات قبل أن تقرر السلطات الأميركية سجنه منذ عامين إلى جانب ثلاثة آخرين. وقد وجهت التهم ذاتها لخمسة أشخاص آخرين لم يمثلوا للمحاكمة لوجودهم خارج الولايات المتحدة.

 

الجهاد نفت صلتها بالعريان وجامعته رفضت فصله (رويترز-أرشيف)
وجه سياسي بارز

وقد اتهم العريان -الذي كانت حركة الجهاد نفت علاقتها به- بالتستر بنشاط مركز دراسات إسلامية وجمعية خيرية فلسطينية على جمع التبرعات لصالح الجهاد الإسلامي, وكان يفترض أن تبدأ المحاكمة هذا الأسبوع لكن دفاعه طالب بتغيير مكانها لأن الحملة السياسية التي تعرض لها العريان تطعن في عدالتها حسب رأيه.

 

وينتظر أن يركز الدفاع على أن العريان وجه سياسي بارز في الولايات المتحدة على علاقة وثيقة بشخصيات معروفة منها الرئيس الأسبق بل كلينتون والرئيس الحالي جورج بوش, مستندا في ذلك إلى صور عن لقائه بهذه الشخصيات.

 

كما ينتظر أن يطلب من الادعاء أن يوضح لماذا لم يحذر مكتب التحقيقات الفدرالي هذه الشخصيات الأميركية من العريان إذا كان فعلا يشتبه في ضلوعه في قضايا إرهاب. 

المصدر : الجزيرة + وكالات