مقتل ستة في هجومين بكشمير

القوات الهندية عثرت على جثث أربعة قرويين في ضواحي سرينغار (الفرنسية)

قتل شخصان وجرح 10 على الأقل في هجوم استهدف أحد المآتم في ضاحية بمدينة سرينغار العاصمة الصيفية للقسم الهندي من إقليم كشمير.
 
وقالت الشرطة الهندية إن مقاتلين كشميريين ألقوا قنابل يدوية وفتحوا النار على عشرات الأشخاص اجتمعوا لتعزية عائلة بعد اغتيال ابنها على يد مسلحين السبت الماضي, علما بأن القتيل أخ لقائد "حركة خلاص كشمير" المحسوبة على الجناح المعتدل في مؤتمر "حرية" الاستقلالي.
 
ولم يتبن أحد هجوم اليوم الذي تزامن مع إعلان الشرطة الهندية عثورها في وقت مبكر من الصباح على جثث أربعة قرويين في مزرعة بضواحي سرينغار, في حين يبقى مصير قرويين اثنين آخرين مجهولا.
 
وقال مسؤول سام في الشرطة الهندية بسرينغار إن القرويين الأربعة وجدوا مجزوزي الرقاب, وألقت الشرطة باللائمة في الهجوم -الذي لم يتبنه أحد أيضا- على من وصفوا بالمتشددين الإسلاميين.
 
ورغم أن المسيرة السلمية بين الهند وباكستان دخلت شهرها الثامن عشر في كشمير فإن الهجمات استمرت في الإقليم. وخلف الصراع الذي تخوضه جماعات تطالب باستقلاله 40 ألف قتيل منذ العام 1989.
المصدر : وكالات