الترويكا الأوروبية تحذر إيران من استئناف تخصيب اليورانيوم

إيران تقرر استئناف جزء من نشاطها في تخصيب اليورانيوم (رويترز-أرشيف)

تلقت طهران رسالة مشتركة من دول الترويكا الأوروبية ممثلة بألمانيا وفرنسا وبريطانيا، تتضمن تحذيرا من "عواقب" استئناف جزء من نشاطها في تخصيب اليورانيوم علقته في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.
 
وقالت مصادر دبلوماسية في فيينا إن الرسالة تذكر إيران بالعواقب المترتبة على استئناف التخصيب وتقترح اجتماعا في المستقبل القريب.
 
جاء هذا التحذير بعد أن أعلنت طهران اليوم أنها ستستأنف "جزءا مهما" من نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم التي سبق أن علقتها ضمن اتفاق مع الاتحاد الأوروبي في تصعيد جديد للأزمة النووية الإيرانية.
 
وقال غلام أغا زاده نائب الرئيس الإيراني رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية إنه سيتم الإعلان عن الموعد الدقيق لاستئناف تخصيب اليورانيوم في مصنع أصفهان وسط إيران.
 
من جانبه دافع مسؤول في الوكالة الفدرالية الروسية للطاقة عن قرار طهران باستئناف بعض نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم باعتباره "شرعيا وقانونيا" ولا يهدد الأمن الدولي أو التعاون الثنائي بين البلدين.
 
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إن هذا اليورانيوم سيستخدم لغايات سلمية وبإشراف كامل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
بيد أن مسؤول الملف النووي الإيراني حسن روحاني الذي أكد تصميم إيران على استئناف جزء من نشاطها النووي قال إنها لاتزال تدرس "شروط وتوقيت" ذلك.
 
روحاني يؤكد عزم طهران استئناف تخصيب اليورانيوم (رويترز-أرشيف)
ولكن مصادر دبلوماسية تحدثت عن احتمال تراجع إيران عن تهديداتها باستئناف نشاطها النووي في محاولة لنزع فتيل المواجهات مع كبار الدول الأوروبية.
 
وقالت المصادر إن المسؤولين الإيرانيين يبحثون الإبقاء على تجميد نشاط تخصيب اليورانيوم بعد التحذيرات الأوروبية من أن مثل هذه الخطوة قد يترتب عليها تحويل ملفها إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وكانت مصادر رسمية قريبة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشارت إلى أن الوكالة تتوقع أن تتسلم اليوم رسالة رسمية من إيران ترجح مصادر دبلوماسية أنها تتضمن إخطارا باستئناف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
 
وأكد مبعوث إيراني كبير أنه غادر إلى فيينا برسالة من حكومته موجهة إلى الوكالة الدولية ولكنه رفض الحديث عن محتوى الرسالة.
 
المصدر : وكالات