القبارصة اليونانيون يبدون استعدادا لاستئناف المفاوضات

بابادوبولس يبحث مع الأمم المتحدة عقد جولة جديدة من المفاوضات (الفرنسية)
قالت الأمم المتحدة إن القبارصة اليونانيين أكدوا استعدادهم لإجراء محادثات تمهيدية بشأن استئناف المفاوضات مع القبارصة الأتراك حول توحيد جزيرة قبرص المقسمة.
 
وقال متحدث باسم المنظمة الدولية في نيقوسيا إن الرئيس القبرصي تاسوس بابادوبولس سيرسل مبعوثا إلى الأمم المتحدة لإجراء مناقشات حول كيفية استئناف المحادثات. وفي ضوء الزيارة سيقرر الأمين العام كوفي أنان ما يمكن أن يتخذه من خطوات إضافية.
 
 من ناحيته قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن الرئيس القبرصي رحب بفكرة عقد جولة جديدة من المفاوضات، وقال إنه بحث هذه القضية مع بابادوبولس وأنان على هامش الاحتفالات بمناسبة الذكرى الستين لنهاية الحرب العالمية الثانية في موسكو.
 
وينظر إلى هذا التطور باعتباره سيمثل تخفيفا للمأزق الذي يعترض مفاوضات قبرص، وهي قضية حاسمة يجب على تركيا التوصل إلى حل بشأنها لتحسين فرصها في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.
 
وانهارت مساعي إعادة توحيد الجزيرة العام الماضي عندما رفض القبارصة اليونانيون خطة أممية لاقتسام السلطة وبالتالي انضموا إلى الاتحاد الأوروبي باسم الجزيرة كلها. وحصلت خطة الأمم المتحدة على دعم تركيا والقبارصة الأتراك الذين يمثلون أقلية بالجزيرة.
المصدر : وكالات