اغتيال قاضية كولومبية وحكم غيابي على متمردي فارك

لقيت قاضية كولومبية حتفها عقب إطلاق مجهولين النار عليها، حسب ما أفادت مصادر رسمية في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

وأوضحت شرطة مدينة ميديين الواقعة على بعد 400 كم شمال غرب بوغوتا أن مجهولين أطلقا النار أمس السبت على كلاوديا تورو (42 عاما) أمام منزلها في حي بيلين غرب ميديين.

وعينت النيابة العامة الكولومبية 16 موظفا للتحقيق في اغتيال هذه القاضية التي كانت تعمل في كوباكابانا على بعد عشرة كيلومترات شمال ميديين.

ويرجح أن الحادث واحد من سلسلة اغتيالات راح ضحيتها 233 قاضيا ومدعيا عاما ومحققا في السنوات الـ15 الأخيرة كانوا يحققون في جرائم ارتكبها متمردون وعناصر مليشيات وتجار مخدرات.

حكم غيابي
في سياق متصل أصدر قاض كولومبي حكما غيابيا بالسجن 39 عاما على مسؤولين في القوات المسلحة الثورية المتمردة في كولومبيا (فارك) في قضية هجوم على قاعدة عسكرية عام 1996.

ومن بين الأشخاص الذي صدر الحكم بحقهم مؤسس هذه القوات مانويل مارولاندا فيليس المعروف باسم "تيروفيخو" ومنظر قوات فارك وغييرمو ليون ساينس فارغاس وقائدها العسكري خورخي بريسينو سواريس.

وقد حملت الحكومة قوات فارك مسؤولية هجوم على قاعدة عسكرية عام 1996 قتل خلاله 28 شخصا وجرح 26 آخرون وخطف 60.

وتعتبر قوات فارك التي شكلت في 27 مايو/ أيار 1964 قوة التمرد الرئيسية في البلاد ويبلغ قوام قواتها 17 ألفا موزعين على 120 جبهة، وتحتجز هذه القوات حسب السلطات الكولومبية 1600 رهينة.



المصدر : الفرنسية