جمهوريات سوفياتية سابقة تتكتل وتطلب سحب القوات الروسية

الرئيس الروماني  ترايان باسيسكو بين مساعديه خلال افتتاح مجموعة غووام (الأوروبية)


أعلن رؤساء أربع جمهوريات سوفياتية سابقة إنشاء تكتل جديد يجمعهم في محاولة لتنسيق إستراتيجياتها الاقتصادية وتسهيل اندماجها بالغرب.
 
وأعلن رؤساء كل من أوكرانيا وجورجيا ومولدوفا وأذربيجان في لقاء عقد بشيسناو عاصمة مولدوفا ميلاد التجمع الجديد الذي أطلقوا عليه اسم "اتحاد الجمهوريات الديمقراطية".
 
جاء الإعلان عن الكيان الجديد متزامنا مع زيارة بدأتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى المنطقة واجتماع غير رسمي لوزراء خارجية دول الناتو بالعاصمة الليتوانية فيلينوس.
 
بعث لكيان قديم
موسكو انتقدت الكيان الجديد والرئيس الجورجي ينفى أن يكون هدفه خلق توازن مع أي طرف (الفرنسية-أرشيف)
وقال الرئيس الجورجي ميخائيل شاكاسفيلي إن هدف التجمع هو العمل سوية لتحقيق الهدف المشترك بالاندماج بالغرب, في مسعى قاده إلى جانب الرئيس الأوكراني فيكتور لوتشنكو بعد أن وصل كلاهما للسلطة محمولا على أكتاف المعارضة عقب حركة عصيان مدنية.
 
ويحاول الكيان الجديد بعث الحياة في تجمع غووام القائم أصلا ويضم إلى جانب الجمهوريات الأربع السابقة أوزباكستان، قبل أن يهمش دوره "كومنولث الدول المستقلة" الذي تهيمن عليه روسيا.
 
وانتقدت روسيا التجمع الجديد، ونقلت وكالة إيتار تاس عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الدوما ميخائيل مارجيلوف قوله إن أغلب دول "كومنولث الدول المستقلة" ستنتهي برفضه لأن منطلقه الأيديولوجي هو الدفع بشبح الثورة الأرجوانية ليمس أكبر عدد من الشعوب على حد قوله.
 
سحب القوات الروسية
غير أن الرئيس الجورجي نفى أن يكون هدف التجمع الجديد خلق توازن مع أي طرف أو توجيه اللوم إليه, لكنه ثنى على دعوة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس فيما يخص روسيا البيضاء عندما قالت إن "شعب روسيا البيضاء مثل كل شعوب الاتحاد السوفياتي السابق يستحق أن ينال حق الاختيار الحر والتعبير عن آراءه السياسية".

من جهة أخرى طلب رؤساء جورجيا ومولدوفا ورومانيا وأذربيجان وليتوانيا من روسيا سحب قواتها من جورجيا وكل الجمهوريات السوفياتية السابقة.
 
ووقع رؤساء هذه الدول بيانا مشتركا يدعو موسكو إلى احترام بنود اتفاقية 1999 التي وقعتها بإسطنبول والتزمت فيها بسحب قواته من جورجيا.
 
كما طلب الرؤساء من روسيا أن تجعل ولاية ترانسدنيستر المولدوفية منطقة خالية من السلاح, فيما نقلت قناة تلفزيونية مولدوفية عن الرئيس فلاديمير فيرونين رفضه مقترحا رومانيا بضم الولاية إلى مولدوفا في ظل حكم فدرالي.
 
وكانت ولاية ترانسدنيستر -الناطقة بالروسية- انفصلت عن مولدوفا في 1992 بعد حرب وقفت فيها قوات موسكو المرابطة


بها إلى جانب الانفصاليين.
المصدر : وكالات