تظاهرات في إيران تندد بالمؤامرات الأجنبية في الأهواز

تظاهر آلاف الإيرانيين بينهم عدد من العرب ضد ما أسموه المؤامرات الأجنبية بإقليم خوزستان الحساس الغني بالنفط جنوبي غربي إيران.
 
وعرض التلفزيون الإيراني مشاهد من التظاهرات التي تأتي بعد أسبوع من الاشتباكات الدامية بين محتجين من العرب وقوات الأمن.
 
وحمل المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات تندد بالولايات المتحدة وإسرائيل. وذكر تقرير إخباري تلفزيوني إن سكان الأهواز شاركوا بحماس في المسيرة "لإظهار وحدتهم ضد خطط الأعداء".
 
وقد أسفرت الأحداث الدامية بالإقليم الذي يتحدث سكانه العربية, عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 310 بجروح. 
 
وألقت الحكومة بمسؤولية التوتر العرقي على الأجانب والمعارضين للثورة الإيرانية. غير أنها أقرت بأن عملية تطوير المنطقة لا يزال يعيقها الدمار الذي لحقها خلال الحرب مع العراق (1980-1988).
 
واتهم رجل الدين البارز آية الله محمد أممي كاشاني بخطبة صلاة الجمعة في طهران إسرائيل والولايات المتحدة بالسعي إلى "زرع بذور الفتنة".
 
وأضاف "إن الصهيونية التي يوجد جزء منها في تل أبيب ولكن معظمها يتمركز في البيت الأبيض وواشنطن, خططت للإضرار بالاسلام بزرع الانشقاق". فيما أعربت واشنطن الثلاثاء عن بالغ قلقها للاضطرابات في الإقليم.
 
ووقعت الاضطرابات إثر نشر وثيقة يفترض أنها تحمل توقيع نائب رئيس إيراني سابق طالبت بتعديل التركيبة السكانية في المحافظة. وأعلنت السلطات أن الوثيقة مزورة، ونفت قطعيا أي مشروع للقيام "بتفريس" المنطقة.
المصدر : وكالات