حركة طالبان الأفغانية تطلق محطة إذاعية متحركة

الإذاعة الجديدة حملت اسم صوت الشريعة وهو الاسم السابق لإذاعة إمارة أفغانستان الإسلامية قبل سقوط طالبان (الفرنسية-أرشيف)

دشّنت حركة طالبان الأفغانية محطة إذاعية اليوم الاثنين من جهاز إرسال متحرك، ويمكن أن يلتقط بثها في خمسة أقاليم جنوبية بينها قندهار.
 
وأطلق على المحطة الإذاعية اسم (صوت الشريعة) وهو الاسم السابق لمحطة إمارة أفغانستان الإسلامية عندما كانت طالبان في السلطة.
 
وقال عبد اللطيف حكيمي المتحدث باسم الحركة في حديث هاتفي لوكالة رويترز من مكان سري "بدأ البث اليوم عن طريق محطة بث متنقلة".
 
وأضاف أن طالبان التي تقاتل جنوب وشرق البلاد "بحاجة إلى صوتها الخاص لأن وسائل الإعلام العالمية موالية للولايات المتحدة".
 
وعن الدورة البرمجية أوضح أن المحطة ستبث التواشيح الدينية والبحث بالأوضاع الأفغانية، وتعرية الدور الأميركي والقوات الأجنبية الأخرى الموجودة بأفغانستان.
 
وردا على سؤال حول ما ستقوم به طالبان إذا رصدت القوات الأميركية جهاز البث ودمرته، أشار حكيمي إلى أن حركته ستستخدم جهاز بث آخر.
 
انفجار الصهاريج
على الصعيد الميداني أعلن الجيش الأميركي أن التحقيقات بشأن الانفجار المدوي الذي استهدف خمسة صهاريج لتخزين النفط بقاعدتها العسكرية جنوب البلاد، كان بسبب عيوب فنية.
 
ونفت المتحدثة باسم الجيش لأميركي الرائد سندي مور أن يكون لطالبان أي علاقة بالانفجار الذي حدث بالأمس، وتسبب في جرح ثلاثة سائقين على الأقل.
 
وكانت الحكومة الأفغانية اتهمت الحركة بتدبير الحادث، وفي سياق آخر أكدت مور أن الجنود الذين كانوا على متن المروحية الأميركية CH-47 أجلوا من مكان هبوطها الاضطراري على مقربة من قندهار.
 
وقد أجبر خلل فني المروحية إلى الهبوط -حسب زعم المتحدثة- مشيرة إلى أن فريقا فنيا أميركيا يقوم بإصلاحها.
المصدر : وكالات