مشرف يصل الهند وكشمير والكريكت تتصدران الزيارة

زيارة مشرف للهند هي الأولى له منذ أربع سنوات 

وصل الرئيس الباكستاني برويز مشرف إلى الهند في زيارة تستغرق يومين، تحتل فيها قضية النزاع على كشمير وحضور مباراة للكريكت بين منتخبي البلدين جدول أعمال الزيارة التي تستغرق يومين.
 
تأتي الزيارة في إطار الجهود لتخفيف خمسة عقود من الخصومة بين البلدين الجارين في جنوب آسيا، وفي حين يشهد البلدان تحسنا في العلاقات بينهما.
 
وهبطت طائرة مشرف في مدينة جيبور عاصمة ولاية راجستان الشمالية للانتقال إلى مدينة أجمير للصلاة على ضريح أحد علماء الصوفية ممن توفي في القرن الثاني عشر الميلادي، قبل أن يتوجه إلى العاصمة نيودلهي.
 
ويحضر مشرف برفقة رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ مباراة حاسمة في الكريكيت تجمع بين الفريق الوطني الهندي ونظيره الباكستاني, وينتظر أن يعقد الجانبان أيضا محادثات حول الوضع في كشمير.

كما يعقد مشرف أثناء زيارته عدة اجتماعات مع ممثلي الأحزاب السياسية بالقطاع الهندي من كشمير, لبحث مستقبل الولاية التي كانت السبب في اندلاع ثلاث حروب بين البلدين منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947.

وكان الحوار السياسي الذي بدأ قبل أكثر من عام بين البلدين قد أسفر قبل أسبوع عن تدشين أول خط لتسيير الحافلات عبر حدودهما المشتركة بكشمير, في خطوة لقيت ترحيبا دوليا واسعا.

وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها مشرف للهند منذ حضور قمة عام 2001 في الهند حيث التقى رئيس الوزراء السابق أتال بيهاري فاجبايي, دون التوصل إلى أي حل للأزمة الكشميرية التي تسببت في مقتل نحو 66 ألفا خلال أكثر من 15 عاما.
 
مشرف أصغر سنا 
في غضون ذلك أفادت مصادر صحيفة هندية بأن مشرف الذي يزور الهند حيث ولد, سيتسلم شهادة ميلاد شخصية تكشف له أنه أصغر بسنتين مما كان يعتقد حتى الآن.

وقد وجدت الشهادة في مستشفى لالا غيرداريلال في نيودلهي حيث ولد الرئيس الباكستاني قبل أن تنفصل باكستان عن الهند.

وحسب صحيفة هندوستان تايمز فإن مشرف ولد في يوليو/ تموز 1945 وليس في أغسطس/ آب 1943بناء على معلومات أخرى أخذت من سجلات رسمية.


المصدر : وكالات