شيراك يدعو لقبول دستور أوروبا من أجل فرنسا قوية

دعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك الفرنسيين إلى المصادقة على الدستور الأوروبي في استفتاء الشهر المقبل, معتبرا أن التصويت بلا من شأنه أن يضعف دور فرنسا السياسي داخل الاتحاد الأوروبي.
 
وقال شيراك مخاطبا عشرات من الشباب الفرنسي في كلمة على القناة الفرنسية الأولى لتأييد خطته في دعم الدستور الأوروبي إن "الدور السياسي لفرنسا داخل أوروبا هو وحده الذي يسمح لها بالدفاع عن مصالحها", وإن التصويت على الدستور بلا سيعني حرمانها من هذا الدور وتوقفها عن الوجود سياسيا, إضافة إلى تعطيل البناء الأوروبي.
 
كما اعتبر شيراك أن الدستور الأوروبي ضروري لخلق اتحاد أوروبي قوي ومنظم يستطيع خلق التوازن مع القوى الكبرى كالولايات المتحدة والقوى الناشئة كالصين والهند وروسيا.
 
تركيا والاتحاد
وأضاف شيراك أنه يجب عدم الربط بين سعي تركيا للالتحاق بالاتحاد الأوروبي والتصويت على دستور الاتحاد، لأن احتمال انضمام أنقرة مازال بعيدا بعشر سنوات على الأقل, وذلك بعد أن أظهرت عمليات سبر الآراء أن تركيا هي أحد أسباب تردد الفرنسيين في قبول الوثيقة الأوروبية.
 
كما حث شيراك الناخبين الفرنسيين على عدم تحويل الاستفتاء على الدستور الأوروبي إلى تصويت عقابي ضد الحكومة الفرنسية وسياساتها الاقتصادية والمالية والاجتماعية لأن "السياسة الوطنية لها قواعدها وإيقاعها ومطالبها", لكنه قال إنه لن يستقيل إذا صوت الفرنسيون بلا.
 
وقد أظهرت عمليات لسبر الآراء أجريت خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة أن أغلب الفرنسيين يعارضون التصويت على الدستور الأوروبي، وكان آخرها أمس وقدرت نسبة المعارضة بـ55%. 

 
 
المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة