كوريا الشمالية تتوعد واشنطن بتعزيز قدراتها النووية

موقع نووي كوري شمالي صورته الأقمار الصناعية (الفرنسية-أرشيف)
أكد رئيس البرلمان الكوري الشمالي اليوم أن بلاده ستعزز قدراتها النووية ردا على موقف واشنطن العدائي منها.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء التي تحتفظ بمكتب لها في بيونغ يانغ هذه التأكيدات عن كيم يونغ نام رئيس البرلمان الكوري الشمالي والتي أدلى بها أمام مجلس الشعب الأعلى.

ونسبت الوكالة إلى كيم قوله إن كوريا الشمالية ستستمر في توسيع قواتها النووية طالما استمرت الولايات المتحدة في سياساتها الهادفة إلى عزل وخنق بلاده.

ويعد كيم الذي يأتي في المرتبة الثانية بعد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أيل, أرفع مسؤول يدلي بتصريحات عن نوايا تطوير بيونغ يانغ لبرامجها النووية. ودعا كيم إلى تعزيز وحدة الجيش والشعب وتقوية بناء الدولة لحمايتها من الإمبريالية. وتوعد بسحق أي معتد في حال شنت الحرب على شبه الجزيرة الكورية.

وكانت بيونغ يانغ أعلنت في العاشر من فبراير/ شباط الماضي عن امتلاكها أسلحة نووية كما أنها قررت الانسحاب من محادثات تشترك فيها إضافة إليها كل من روسيا والصين والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان كرست لبحث الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت كوريا الشمالية مؤخرا إنها مجبرة على تعزيز قوتها النووية من أجل مواجهة التهديدات الأميركية. وينفي المسؤولون الأميركيون وجود خطط أميركية لغزو كوريا الشمالية. وتحتفظ الولايات المتحدة بحوتالي 30 ألأف جندي في كوريا الجنوبية.

وفي الولايات المتحدة قللت وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس من أهمية إعلان كوريا الشمالية حيازتها أسلحة نووية وعبرت عن ثقتها في أن الصين سوف تقوم بإقناع الكوريين الشماليين بخصوص العودة للمفاوضات السداسية.

وأكدت رايس في تصريحات لصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أن الصينيين قالوا لها أثناء زيارتها الأخيرة إنه سيحاولون إقناع بيونغ يانغ باستئناف المفاوضات من جديد.

المصدر : وكالات