مقتل بريطاني يعمل مستشارا للحكومة الأفغانية بكابل

قتل مسلحون مجهولون بريطانيا أمس في العاصمة الأفغانية بينما كان يسير بسيارته بأحد شوارع كابل.
 
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن القتيل كان يعمل مستشارا لوزارة التنمية الزراعية وإنه لقي مصرعه بالقرب من السفارة الهولندية ومكتب للأمم المتحدة بإطلاق رصاصة من سيارة مجهولة، وتمكن المهاجمون من الفرار.
 
ولم تؤكد السفارة البريطانية الحادثة على الفور, وقامت السلطات بفتح تحقيق حول الحادث.
 
وهذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها مواطن غربي بكابل منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما استهدف هجوم دورية للقوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن بأفغانستان، ما أدى لمقتل سائحة أميركية.
كما سبق أن اختطف مسلحون مهندسا تركيا كان يعمل بمشروع طريق تم تمويله من قبل الولايات المتحدة، وقام الخاطفون بقتله في إقليم كونار الشرقي.
 
أما أشهر عمليات اختطاف أجانب فكانت ضد عمال تابعين للأمم المتحدة وجرت في نوفمبر/تشرين الثاني وتم إطلاق سراحهم لاحقا.
 
يذكر أن أفغانستان شهدت هدوءا نسبيا وانخفاضا في  مستوى الهجمات من قبل أعضاء تنظيم القاعدة وطالبان، منذ إجراء الانتخابات الرئاسية المباشرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة