زيمبابوي تختار غدا برلمانا جديدا

موغابي يحظى بشعبية كبيرة
بين مواطنيه (رويترز-أرشيف)
تنظم زيمبابوي غدا الخميس انتخابات تشريعية لاختيار 120 نائبا يتوقع أن يفوز فيها حزب الرئيس روبرت موغابي الحاكم منذ 25 عاما والذي تمكن من الحد من نفوذ المعارضة.
 
وقد اختار حزب موغابي (زانو) خوض حملته الانتخابية تحت شعار "انتخابات 2005, انتخابات ضد بلير"، في إشارة إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي يتهمه موغابي بدعم المعارضة في بلاده.
 
وستتولى 32 دولة معظمها أفريقية و13 منظمة دولية الإشراف على الانتخابات.
 
وخلافا لحملتي الانتخابات التشريعية عام 2000 والرئاسية عام 2002 اللتين تخللتهما أعمال عنف أسفرت عن مقتل مائة شخص، أصدرت الشرطة أمرا بموجبه يتعين على الناخبين سرعة مغادرة مراكز الاقتراع بعد إدلائهم بأصواتهم في هذه الانتخابات وإلا تعرضوا للاعتقال.
 
ونقلت صحيفة هراري اليوم عن مساعد مدير الشرطة واين بفودزينا قوله إن الشرطة ستعتقل الأشخاص الذين سيحاولون إثارة الفوضى في مراكز الاقتراع، وحذر بشدة من المشاركة في أي أنشطة غير مشروعة.
المصدر : وكالات