الداخلية الباكستانية تؤكد اختفاء أكثر من 2800 طفل

الأطفال الباكستانيون ضحايا للاستغلال والاختطاف (أرشيف)
 
أكدت مصادر أمنية باكستانية رسمية أن 2873 طفلا أعمارهم ما بين العامين والاثني عشر عاما اختفوا خلال السنوات الخمس الماضية.
 
وأشار تقرير صادر عن وزارة الداخلية أن 279 طفلا فقط تم العثور عليهم، فيما لا يزال الآخرون مجهولي المصير، مؤكدا أن سلطات الأمن لا تملك معلومات تساعد في تفسير اختفاء كل هؤلاء الأطفال.
 
كما حث وزير الداخلية أفتاب شيربا رجال الأمن ومراكز الشرطة على مضاعفة الجهود في عمليات البحث والتحري عن المفقودين وتقديم تقارير عن  نتائج التحقيق.
 
وكانت صحف باكستانية أشارت إلى أن أغلبية الأطفال يفرون من منازلهم نتيجة للضرب والتعذيب سواء من آبائهم أو معلميهم, في حين انتقدت صحف أخرى طريقة تعامل الحكومة مع هذا الملف الحساس.
 
وتشكو بعض العائلات من عدم تعاون السلطات الرسمية معهم بشأن البحث عن أبنائهم ونشر صورهم في وسائل الإعلام والمماطلة في متابعة البحث.
 
يذكر أن بباكستان حوالي ثلاثة ملايين طفل يزاولون أعمالا شاقة في مدن كبرى بعيدا عن مساكنهم وهو ما يسهل من عمليات الاختطاف الذي يعتقد أن وراءها عصابات المتاجرة بالأعضاء البشرية أو عصابات الجنس أو التهريب البشري خارج البلاد لإجبارهم على التسول.
 
وكانت محكمة باكستانية قضت في عام 2000 بإعدام قاتل الأطفال جاويد إقبال مغل بعد اعترافه بقتل أكثر من 100 طفل بإقليم البنجاب والتخلص من أجسامهم بإذابتها في مادة الأسيد.
_______________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة