الأمم المتحدة تتوقع عشر سنوات لإعادة إعمار آسيا

AFP -The remains of a building stands amid the destruction caused by the tsunami of 26 December, 2004 in Mullaitivu, in
توقعت الأمم المتحدة في اجتماع بشأن إعادة إعمار المناطق المتضررة من كارثة تسونامي أن تستمر عملية الإعمار حوالي عشر سنوات قادمة.
 
وقدرت مارغريتا والستروم منسقة الأمم المتحدة بشأن الكارثة تكلفة إعادة إعمار أربعة بلدان تضررت من الكارثة وهي إندونيسيا وسريلانكا والهند وجزر المالديف بما بين 12 مليار دولار و15 مليار دولار.
                    
من جانبه قال جون شار الممثل الخاص للاتحاد الدولي للصليب الأحمر إن الأولوية الكبرى تتمثل في مساعدة السكان الذي خسروا كل شيء ولا يزالون يعيشون في مراكز مؤقتة ومساعدتهم على استئناف حياتهم.
 
وأضاف أن إندونيسيا وسريلانكا اللتين قتل فيهما أكثر من 237 ألفا و31 ألفا على التوالي ستحظيان بالأولوية لدى الاتحاد الدولي مؤكدا أن شركات محاسبة عالمية ستشرف على مراقبة الإنفاق.
 
وأفادت مصادر بالمنتدى أنه تم حتى الآن استخدام حوالي 150 مليون دولار من أصل 1.7 مليار جمعت بعد الكارثة وسيتم التركيز على بناء المدارس والمنازل والبنية التحتية حيث من المتوقع أن يبنى في بلد كسريلانكا ما بين 15 ألف منزل إلى 100 ألف.

 
وكانت الكارثة التي ضربت دول جنوب وجنوب شرق آسيا في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي تسببت في مقتل أو فقد ما يزيد عن 290 ألف شخص في حين ما زال مئات الآلاف دون مأوى.
المصدر : وكالات

المزيد من زلازل
الأكثر قراءة