اليونان تؤكد استعداد حلفائها القبارصة لتوحيد الجزيرة

قالت اليونان إن جميع الأطراف المعنية على استعداد لاستئناف المفاوضات حول إعادة توحيد الجزيرة على أساس خطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان التي رفضها القبارصة اليونانيين في استفتاء جرى في 24 أبريل/نيسان العام الماضي.
 
وقال وزير الخارجية اليوناني بتروس موليفياتيس بعد محادثات أجراها في مقر الأمم المتحدة في نيويورك مع أنان إن "هناك تقاربا في وجهات النظر الآن حول وجوب استئناف عملية إعادة توحيد الجزيرة مع مفاوضات على قاعدة خطة الأمين العام". وأضاف "لا يمكن أن نسمح بعد الآن بفشل جديد".
 
ولكن الأمين العام للأمم المتحدة أكد أنه لايزال ينتظر أن يتسلم خطيا الأسباب التي دعت القبارصة اليونانيين إلى رفض خطته لإعادة توحيد الجزيرة.
 
وقال فريد إيكهارد المتحدث باسم أنان إن الأمين العام "ينتظر تسلم هذه الانتقادات ويريد أن يتأكد من أنه يستند إلى قاعدة صلبة قبل الانطلاق مجددا في المفاوضات".
 
وتعرضت قبرص التركية وحليفتها تركيا لضغوط دولية للقبول بخطة أنان، ووافق القبارصة الأتراك على خطة أنان في استفتاء منفصل ممهدين بذلك الطريق أمام تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي.
 
ولكن رفض القبارصة اليونانيين للخطة عطل تطبيق خطة الأمم المتحدة على الأرض وإن لم يمنع انضمام هذا الشق للاتحاد الأوروبي.
 
وقبرص مقسمة منذ 1974 إلى شطرين, جنوبي وشمالي, بعد غزو الجيش التركي للشطر الأخير على إثر انقلاب قام به قبارصة يونانيون متشددون بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان.
المصدر : وكالات