كوريا الشمالية تعترف بانتشار وباء إنفلونزا الطيور

يخشى الخبراء أن تخفي كوريا الشمالية حالات إصابة بإنفلونزا الطيور بين مواطنيها (الفرنسية-أرشيف)
أقرت كوريا الشمالية بظهور مرض إنفلونزا الطيور الوبائي، وقالت إنها لجأت إلى قتل مئات الآلاف من الدواجن لتجنب انتشاره.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن إنفلونزا الطيور ظهر في ثلاث مزارع بالعاصمة بيونغ يانغ وإن السلطات لجأت إلى حرق مئات الآلاف من الدواجن قبل دفنها.

وأكدت الوكالة ألا أحد من العاملين بالمزارع أصيب بالمرض وأن العمل جار لتجنب انتشاره في بقية البلاد, في وقت يخشى فيه الخبراء أن تكون بيونغ يانغ تتستر على حالات إصابة بين مواطنوها، كما تسترت حتى الآن على انتشاره بين دواجنها.

الوضع الإنساني
وكان تقرير لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية ذكر في مطلع هذا الشهر أن إنفلونزا الطيور ظهر بجارتها الشمالية, وأجلت كل من سول وطوكيو صفقات لشراء أطنان من الدواجن من كوريا الشمالية.

ويعقد ظهور إنفلونزا الطيور الوضع الإنساني المتدهور أصلا في كوريا الشمالية خاصة بعد دعوة برنامج الغذاء العالمي أمس الدول المانحة إلى رفع مساهماتها المالية بعد تناقص مخزوناته من الغذاء, قائلا إنه قد يضطر إلى تقليص حجم مساعداته وربما وقفها كلية هناك.

وقد أدى الوباء –الذي يحمله فيروس يطلق عليه اسم H5N1- إلى مقتل 48 شخصا في جنوب شرق آسيا ونفوق ملايين الدواجن منذ ظهوره لأول مرة في أواخر 2003, لكن أخشى ما يخشاه المختصون هو تحوله تدريجيا إلى فيروس يسهل انتقاله إلى البشر مما قد يؤدي إلى موت ملايين من البشر.

المصدر : وكالات