اليابان تضع خطة لتقليص أضرار الزلزال

تسعى الخطة لزيادة عدد المباني المقاومة للزلازل (الفرنسية-أرشيف) 

وضعت الحكومة اليابانية خطة تخفض إلى النصف الخسائر البشرية والاقتصادية التي يسببها أي زلزال عنيف يتوقع أن يضرب غرب ووسط اليابان.

وتطالب الخطة المقرر إقرارها يوم الأربعاء والتي ستنفذ على 10 أعوام، المناطق المهددة بأمواج المد البحري بوضع خرائط لخطر أمواج المد خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتركز سيناريوهات الخطة على ثلاث مناطق معروفة بنشاطها الزلزالي يحذر الخبراء منذ سنوات من أنها معرضة لزلزال قوي. وقد أعدت السيناريوهات على أساس وقوع زلزال قوي في وقت مبكر من صباح يوم شتوي.

وتماثل هذه الفرضية ما حدث حين ضرب زلزال قوته 7.3 درجات مدينة كوبي اليابانية في الساعة 5:46 من صباح 17 يناير/كانون الثاني 1995 ما أدى إلى سقوط 6400 قتيل كان معظمهم داخل منازلهم حين انهارت.

وتعد زيادة عدد المنازل والمنشآت العامة المقاومة للزلازل أحد العناصر الرئيسية في الخطة حيث من المقرر زيادة عدد هذه المنازل بنسبة 90% في جميع أنحاء البلاد مقارنة بـ75% عام 2003، وزيادة عدد المنشآت العامة بنسبة 72% مقارنة بـ53% عام 2003.

كما تسعى الخطة إلى خفض عدد الضحايا حيث تتوقع أن يقل العدد من 9200 إلى 4500 قتيل إذا ضرب زلزال قوته ثمانية درجات مقاطعة شيزوكا في منطقة توكاي على بعد نحو 150 كلم غربي طوكيو.

وتأتي الخطة بعد أسبوع فقط من زلزال بلغت قوته سبع درجات ضرب جزيرة كيوشو في أقصى جنوب اليابان وأدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة نحو 400 وفرار المئات من منازلهم.

وهذه هي المرة الأولى التي تضع فيها الحكومة أهدافا ملموسة لخفض عدد الوفيات والخسائر الاقتصادية عقب زلزال ضخم.

المصدر : رويترز