جماعة ترسل تهديدا لمكتب شيراك والداخلية الفرنسية

جماعة تحمل نفس الاسم هددت بتفجير خطوط السكك الحديدية بفرنسا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر فرنسية أن جماعة تطلق على نفسها (إيه زد إف) بعثت برسالتي تهديد مرفق بهما أجزاء مفجر إلى مكتب الرئيس جاك شيراك ووزارة الداخلية.

وطالبت الجماعة بالحصول على فدية مالية مهددة بتحرك لم تكشف عن طبيعته في مايو/آيار المقبل.

وذكر مصدر قضائي أن أجهزة الأمن بدأت تحقيقات على الفور بعد إرسال الأجزاء التي يمكن استخدامها في صنع مفجر إلى مختبرات لفحصها.

ولم يتضح أيضا ما إذا كانت الجماعة هي ذاتها التي هددت بنسف خطوط السكك الحديدية العام الماضي.

وكانت فرنسا شددت إجراءاتها الأمنية منذ تفجيرات قطارات مدريد يوم 11 مارس/ آذار 2004 التي أودت بحياة 191 شخصا.

في الشهر ذاته علقت جماعة (إيه زد إف) التي تستبعد باريس صلتها بعناصر إسلامية تهديدها بشأن تفجير خطوط السكك الحديدية، بيد أنها حذرت آنذاك من أنها قد تشن يوما ما هجوما أعنف من تفجيرات مدريد.

ويعتقد أن اسم الجماعة مشتق من مصنع بجنوب فرنسا انفجر في حادث صناعي عام 2001 مما أسفر عن مقتل 31 شخصا.

المصدر : وكالات